معان: أعمال شغب احتجاجا على عدم تثبيت عاملين في سكة حديد العقبة

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - أغلق موظفو المياومة والعاملون في مؤسسة سكة حديد العقبة بالإطارات المطاطية المشتعلة مساء أول من أمس الشارع الرئيس وسط مدينة معان باتجاه دوار العقبة، احتجاجا على عدم تثبيتهم على كادر المؤسسة.
وطالب المحتجون وزارة النقل وإدارة المؤسسة بضرورة تثبيتهم بالخدمة الدائمة كونه مضى على خدمتهم بالمؤسسة أكثر من 7 أعوام، ويعملون في ظروف شاقه وصعبة، نظرا لتواجدهم باستمرار تحت أشعة الشمس الحارقة.
وأكّدوا أنهم سيلجأون لإجراءات تصعيدية، ونقل احتجاجهم إلى منطقة عقبة حجاز القريبة من مناجم فوسفات الشيدية لإغلاق الخط الحديدي هناك الذي يعتبر الشريان الرئيسي لسكة الحديد في حالة عدم استجابة إدارة المؤسسة لمطالبهم التي اعتبروها بـ"العادلة والمشروعة".
وأشاروا إلى أنّهم يتقاضون رواتب شهرية لا تقل في حدّها الأدنى عن 180 دينارا، حيث لا تفي متطلبات الحياة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، خاصة أنّ البعض منهم يعيل أسراً كبيرة، وبحاجة للحصول على علاوة غلاء معيشة، وتأمين صحي، والعلاوات الإضافية الأخرى، من خلال الاستفادة من مميزات التثبيت بالخدمة الدائمة.
وانتقد المحتجون دور نقابة العاملين في السكك الحديدية بعدم الوقوف إلى جانبهم أو الاستماع لمطالبهم، رغم المطالبات العديدة والنداءات الموجهة لها.
وأكد شهود عيان حدوث "احتكاك" بين المحتجين وبعض سائقي السيارات الذين منعوا من متابعة مسيرهم على الطريق لعدة ساعات، الأمر الذي يؤدي إلى تعطيل مصالحهم. 
ووفق الشهود، فإن تدخل بعض وجهاء مدينة معان ساهم في إقناع المحتجين بفض الاحتجاج وفتح الطريق، وإزالة العوائق، وإعادة فتح الحوار مع إدارة المؤسسة.
وكانت دورية أمنية تواجدت على مقربة من مكان المحتجين، عملت على تنظيم حركة المرور من خلال إغلاقها المنافذ المؤدية إلى دوار العقبة، لتقليل الازدحام على الطريق الذي يشهد حركة سير نشطة للمركبات والمارة.
من جهته، أوعز مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان بصرف علاوة شهرية مقدارها 30 دينارا لكافة العاملين في المؤسسة بالأجرة اليومية بهدف رفع رواتبهم ولكي يتم تحسين ظروفهم المعيشية، إلى حين أن يتم تثبيتهم بالخدمة الدائمة.  وأشار كريشان إلى أن المؤسسة رفعت إلى ديوان الخدمة المدنية كشفا يتضمن أسماء العمال في المؤسسة لتثبيتهم، مشيرا إلى أنهم بانتظار إجراءات تثبيتهم في الخدمة الدائمة مع باقي عمال المياومة في مؤسسات الدولة.

التعليق