العقبة: ارتفاع الحرارة نهارا وانتشار البسطات ليلا ينغصان على أصحاب المحال

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - ازدحمت شوارع وأرصفة مدينة العقبة السياحية بالبسطات العشوائية وغير القانونية في أول أيام شهر رمضان المبارك على مرأى من مراقبي الأسواق في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والمحافظة، وفق تجار في المدينة.
وألقت فوضى البسطات وانتشار ظاهرة احتلال الأرصفة بظلالها على المشهد السياحي والتجاري في وسط المدينة، خاصة بعد الإفطار مع عطلة نهاية الأسبوع، منتزعة هدوء المدينة ورونقها.
وتسبَّبَ إرتفاع درجات الحرارة خلال ساعات النهار بإقفال العديد من المحلات التجارية لأبوابها، وتوقف العمل في المشاريع الإنشائية، والتزم المواطنون منازلهم، كما بدت بعض الفنادق والمطاعم شبه خالية، والمشهد ذاته انسحب على سوق العقبة.
ويشكو التجار في المدينة الساحلية من انخفاض مبيعاتهم خلال النهار بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فيما يعانون في المساء من انتشار البسطات، ما أدَّى إلى تراجع مستوى مبيعاتهم.
وتستعيد المدينة السياحية حراكها التجاري والسياحي في ساعات الليل، ويؤكد تجار ومديرو فنادق أن درجات الحرارة المرتفعة دفعت بالعديد من زوار وسياح المنطقة إلى التزام بيوتهم، معتبرين أن درجات الحرارة جاءت عامل ركود إضافي للأسواق والمرافق السياحية. وأعرب التجار عن أملهم أنْ تعود المدينة إلى نبضها الحيوي في حال انتهاء موجة الحر، واقتراب عيد الفطر.
وأوضح أحد التجار، فضل عدم ذكر اسمه، أنَّ انتشار البسطات غير المرخصة، أجبره على تخفيض أسعاره إلى أكثر من 50 %، تجنبا للخسائر وتكديس البضائع حتى يتمكن من دفع المصاريف وأجور العمال والمحال"، لافتا إلى أنَّ حاله كحال الكثير من التجار في المنطقة.
وبين أنه تقدم بالشكوى الى مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة ومديرية صناعة العقبة، إلا أنهما لم تتخذا أية إجراءات لمعالجة الموضوع، مشيرا إلى أن الجهات الرقابية، تجوب في المنطقة بدون فائدة.
وأشار صاحب محل تجاري في منطقة السوق التجاري إلى أنَّ الانتشار غير الحضاري للبسطات، أثَّر بشكل واضح على إقبال المواطنين على محله، إضافة إلى تشويه جماليات المدينة السياحية، مشيرا إلى أنَّ تلك البسطات أدَّت إلى خفض نسبة من مبيعات محله.
من جهتهم يقول أصحاب البسطات إنهم مضطرون للبحث عن الرزق لتأمين حياة كريمة، ولا يلقي البائع صلاح (33 عاما) بالا إلى بعض المتذمرين من وجودهم في السوق. وقال "نحن لا نقوم بأي عمل أو فعل فاضح لا سمح الله، بل نعمل ونسعى لتأمين رزق أولادنا بالحلال".
مصادر في مفوضية العقبة الاقتصادية الخاصة تؤكِّدُ وجودَ فرق رقابية، تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة، وتصادرُ بضائع تلك البسطات"، مشيرة إلى أنَّ هناك جهات رقابية يومية على المنطقة، تقوم بمنع انتشار البسطات.
و شدَّدَ محافظ العقبة فواز ارشيدات خلال الاجتماع المجلس التنفيذي الذي عقده في دار المحافظة بحضور مديري الدوائر والمؤسسات الحكومية في العقبة، على ضرورة معالجة مشكلة البسطات العشوائية التي تعيق حركة السياح والمتسوقين في شوارع العقبة.

التعليق