اتحاد الكرة يعرض الدراسة المقدمة لنظيره "الآسيوي"

السالم يؤكد القدرة على مساعدة الأندية في عملية الترخيص

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • أمين سر اتحاد الكرة خليل السالم (وسط) يتحدث للصحفيين أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عاطف عساف

عمان - أكد أمين السر العام في اتحاد كرة القدم خليل السالم، أن الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الأمير علي بن الحسين، وحرصه المتواصل على تطوير اللعبة، ستتوج بمشاركة الأندية الأردنية في بطولة الدوري الآسيوي، واشار السالم أن وفد اتحاد كرة القدم الذي عاد مؤخرا من كوالالمبور وترأسه رئيس الاتحاد سمو الأمير علي بعد اجتماعه بالمعنيين في الاتحاد الآسيوي، اوضح خلاله المرحلة المهمة التي قطعها الاتحاد الأردني في تنفيذ متطلبات الاحتراف والمشاركة بالدوري الآسيوي، وكان الهدف الاساسي من الاجتماع هو تثبيت مشاركة الأردن في البطولة الآسيوية.
السالم كان يبسط أمام الصحفيين ما قدمه وفد الاتحاد يوم أمس، بعد ان طلب الاتحاد الآسيوي تنفيذ مجموعة من النقاط.
واشار السالم الى الدور الكبير الذي يلعبه سمو الأمير علي في المكتب التنفيذي، الامر الذي من شأنه المساهمة في دخول معترك دوري أبطال آسيا، وهذا بحد ذاته يعتبر نقلة نوعية للكرة الأردنية، وان ابواب الاتحاد مشرعة أمام الأندية لمعاونتها في الترخيص او امور اخرى لاستكمال الشروط المطلوبة.
وكشف ان وفود الاتحاد الآسيوي ستقوم بزيارات تفقدية على الاتحاد والاندية للتأكد على ما تم انجازه، وستكون الزيارة قبل الاسبوع الثالث من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وقد طلب الاتحاد الأردني زيارة وفد الاتحاد الآسيوي في الشهر المقبل لاطلاعه على النواقص قبل الزيارات الرسمية، التي ستدون فيها التقارير النهائية من اجل منح الأردن فرصة المشاركة.
تصنيف المقاعد وفق العلامات
وكشف السالم عن المعايير والمتطلبات التي اقرها الاتحاد الآسيوي في ظل تقدم 7-8 دول للمشاركة في دوري الابطال، حيث حدد 1000 نقطة كحد اعلى للمشاركة و600 نقطة كحد أدنى، تم توزيعها وفق التزام الاتحاد بتحقيق الشروط المطلوبة، وقد تم توزيعها على المقاعد على النحو التالي:
- المركز الأول يحصل على 4 مقاعد مباشرة.
- المركز الثاني يحصل على 4 مقاعد مباشرة.
- المركز الثالث يحصل على 3 مقاعد مباشرة بالاضافة الى مقعد تصفيات.
- المركز الرابع يحصل على مقعدين مباشرة بالاضافة الى مقعد تصفيات.
- المركز الخامس يحصل على مقاعد مباشرة وآخر تصفيات.
- يحصل اصحاب المراكز من 6-8 على مقعد تصفيات لكل منهما.
وأكد السالم بأنه في حال بلوغ الوحدات اللقاء النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي سيتمكن من اللعب في الدوري الآسيوي، ونفى بأن تكون مشاركة الأندية الأردنية في الدوري ستتعارض مع مشاركتها في الكأس، وكان هذا أحد المطالب الذي قدمها وفد اتحاد الكرة لنظيره الآسيوي، وان كان هذا الموضوع يحتاج الى دراسة اكثر.
وقال أن الدول الراغبة بالمشاركة في الدوري انحصرت في الأردن والسعودية وقطر واوزبكستان والامارات والهند بانتظار هوية الدولة الثامنة، واشار الى أن الدولة تحتفظ بالتصنيف والمشاركة لمدة سنتين 2013-2014.
معايير المشاركة
وبين السالم مجموعة من النقاط التي يجب توفرها وتحقيقها واقعيا لتأكيد مشاركة الاندية الأردنية في الدوري الآسيوي سواء ما يتعلق بالاتحاد او الاندية، او البنية التحتية التي تحتاج الى جهود كبيرة لا سيما الملاعب، وتتلخص في عشرة محاور من أهمها.
- الجوانب الإدارية: وخصص لها 50 علامة، وهي تتعلق بعمل الاتحاد وقد استوفى الشروط المطلوبة، بالاضافة الى ترخيص الاندية وسيساهم الاتحاد في مساعدة الاندية لتحقيق هذا الشرط.
- الجوانب الفنية: وخصص لها 200 علامة، من ضمنها 30 % لتصنيف المنتخب الوطني في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، و170 للأندية ومدى تحقيقها للشروط بما في ذلك مشاركتها في الكأس الآسيوية في آخر 3 سنوات.
- الجمهور: وخصص له 100 نقطة، ويتضمن هذا البند عدد التذاكر المباعة والحضور الذي يجب أن لا يقل عن 5 الاف متفرج في المباراة الواحدة، وآلية احتساب عدد الجمهور وكذلك المباريات الآسيوية من خلال المراقب، وأكد أن هناك خطة سيعمل بها الاتحاد لرفع عدد الحضور.
- هيئة اندية المحترفين: وخصص 50 نقطة، وسيعمل الاتحاد على تشكيل هذه الهيئة بمشاركة الاندية وسيكون لها النظام الاساسي وضمن الضوابط المعروفة.
- التسويق: وخصص له 50 نقطة،وقد الوفد ايجازا وتم الموافقة عليه
الامور التنظيمية والمالية للاندية وله 100 نقطة، وسيصار الى عرض البيانات المالية للاندية من خلال هيئة الدوري بما يبين توزيع الايراد وغير ذلك، وقد شكل الاتحاد الفرق الادارية المعاونة، وسيتم التعاقد مع شركة حسابات لتدقيق الامور المالية في الاندية.
- تنظيم المباريات: وله 50 علامة، وهذه الجوانب جاهزة باستثناء وجود منسقين أنيين في الأندية.
- الاعلام: وله 50 نقطة وهناك العديد من الضوابط التي تم تحقيقها واخرى تحتاج الى انجاز من اهمها وجود اماكن وغرف للصحفيين في الملاعب ومتطلبات البث وغير ذلك.
- الملاعب: ولها 140 نقطة وربما تكون البنية التحتية هي الهاجس الأكبر الذي يشغل الاتحاد لا سيما ملعب الحسن، الامر الذي سيحرم اندية الشمال من اللعب على ملعبها في ظل صعوبة اعتماد ملعب الأمير هاشم بالرمثا الا للتدريب.
- تنظيم الأندية: ولها 200 نقطة، واوضح السالم ان هناك خطة لمساعدة الأندية لكن هناك مجموعة من الشروط التي يجب توفرها سواء بالمدربين والحصول على الشهادة الآسيوية الأولى او بالملاعب التدريبية ووجود البرامج التوعوية ولديها جهاز اعلامي وتتمتع بتعاون وثيق مع البلديات وتملك الجهاز الاداري والتسويقي وخلاف ذلك.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق