"بي إم دبليو" و"تويوتا" تعززان نطاق الشراكة

تم نشره في الثلاثاء 17 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

عمان- أعلنت كل من مجموعة تويوتا اليابانية وبي إم دبليو الألمانية، مؤخراً، عن توسيع الشراكة التي جمعت بينهما في شهر كانون الأول (ديسمبر) 2011، بهدف تطوير وإنتاج جيل جديد من المركبات الخضراء الصديقة للبيئة، والتي نصت على تعاون الطرفين في إجراء أبحاث معمقة حول تقنيات الجيل الثاني من بطاريات الليثيوم المستخدمة في السيارات الكهربائية.وقد شمل الاتفاق، الذي تم توسيعه بين الشركتين في شهر آذار (مارس) من العام الحالي، أربعة محاور تمثلت في تطوير هياكل ومكونات المركبات، وتطوير خلايا وقود الهيدروجين، ومواد التصنيع خفيفة الوزن، وكهرباء المركبات، وذلك من أجل تصنيع سيارة رياضية مشتركة.
ويعد التحالف علامة بارزة في مجال تطوير الجيل الجديد من بطاريات الليثيوم-إيون المستخدمة في المركبات الهجينة والإلكترونية، ما سيشكل نقلة في عالم المركبات للطرفين، كما سيزود الزبائن بأفضل نوعية من المركبات العصرية والمتطورة وذات الجودة والكفاءة العالية، وذلك بالاعتماد على تقنيات متطورة وتصميمات رفيعة المستوى تلبي الأذواق والاحتياجات المختلفة. هذا وستقوم بي إم دبليو، بموجب الاتفاق الأول، بإمداد مركبات تويوتا الأوروبية بمحركات تعمل بوقود الديزل 4 سلندر، وذلك في بداية العام 2014.
ومن الجدير بالذكر أن تويوتا تحتل مرتبة متقدمة على قائمة شركات السيارات العالمية لما تتميز به من أداء عالٍ وسعي حثيث لرفع معايير الصناعة إلى مستويات جديدة. وكانت الشركة قد تمكنت في العام الماضي 2011 من اختطاف المركز الأول في "قائمة الشركات المائة الأعلى قيمة في العالم" في قطاع السيارات وعلى مستوى الشركات اليابانية بشكل عام، وذلك وفقاً لتقرير BrandZ السنوي السادس الذي صدر في شهر أيار (مايو) الماضي، بالإضافة إلى احتلالها المرتبة السابعة والعشرين على مستوى العالم في القائمة نفسها.

التعليق