الزرقاء: أحياء لا تصلها المياه

تم نشره في الاثنين 9 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

إحسان التميمي

الزرقاء - ما تزال العديد من المناطق في الزرقاء تعاني من مشكلة انقطاع المياه لمده تجاوزت الشهرين، فيما فاقت أعداد الشكاوى على انقطاعها منذ بداية فصل الصيف الحالي الـ1600 شكوى، بحسب مصدر في مديرية مياه المحافظة، أشار الى أن معظم شكاوى المياه في الزرقاء تتركز في أحياء الأمير عبدالله والأمير محمد وحي الحسين.
وقال موسى عماد إن المياه لم تصل منزله في حي الحسين منذ مدة تجاوزت الشهر ونصف، مشيرا الى أنه ضاق ذرعا من عدم اتخاذ أي إجراءات، بخصوص التجاوب مع الشكاوى المتكررة حيال عدم وصول المياه إلى منطقته.
وطالب سلطة مياه الزرقاء بضرورة انتظام عملية الضخ بسبب الحاجة الماسة للمياه تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب حلول شهر رمضان المبارك.
ويقول مصطفى البرقاوي إن المناطق المرتفعة في حي الحسين لم تصلها المياه منذ أكثر من شهرين، مؤكدا أن المياه وفي حال وصولها يكون انسيابها ضعيفا ولا يمكن تعبئة الخزانات الأرضية بها، خصوصا وأن ساعات الضخ تكون قليلة وفي فترة الليل.
ويؤكد عادل الشرمان من سكان حي الأمير عبدالله عدم وصول المياه الى منزله منذ شهرين وضعف وصولها الى باقي منازل الحي بسبب ضعف الضخ، مؤكدا اضطراره وجيرانه إلى شراء المياه من صهاريج المياه بأسعار عالية جدا، ما يشكل عبئا ماديا عليهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها.
نور حماد من سكان حي الأمير محمد يقول إن معظم السكان أصبحوا يعتمدون على مياه الصهاريج، التي غالبا ما تبالغ في تقاضي الأجرة، بحجة ضيق الطرق الفرعية الواصلة إلى مناطق سكناهم، لافتا إلى أن سكان المنطقة غير قادرين على تحمل تكاليف شراء المياه نتيجة تدني مستوى دخلهم وغلاء المعيشة.
من جهته، قال مدير مياه الزرقاء المهندس عاطف الزعبي إن مشكلة انقطاعات المياه في الزرقاء تعود الى ضعف التزويد والاعتداء على آبار الأزرق والحلابات، مشيرا الى تركيب مولد للعمل على ضخ 140 مترا مكعبا في الساعة مما سيعمل على زيادة ساعات ضخ المياه.

ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق