لا تغيير على أماكن مباراتي الفيصلي والرمثا والوحدات يعود إلى "القويسمة"

صعوبات تحول دون إصدار جداول "المحترفين"

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً
  • رئيس لجنة المسابقات الدكتور فايز أبو عريضة (وسط) يترأس اجتماع اللجنة يوم أول من أمس الأول - (تصوير: جهاد النجار)

عاطف عساف

عمان - أرجأت لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم إصدار جداول دوري المناصير للمحترفين وكذلك كأس المناصير للأندية المحترفة بما في ذلك تحديد المواعيد والملاعب التي ستستقبل هذه المباريات، وذلك في ضوء الاجتماع الذي عقدته لجنة المسابقات يوم أول من أمس برئاسة الدكتور فايز أبو عريضة، وكان من المفترض أن يتم الإفراج عن هذه الجداول إلا أن الصعوبات التي واجهت المجتمعين، لاسيما في ظل تعدد مشاركات الأندية في الاستحقاقات العربية والآسيوية بعد تأكيد مشاركة العربي وشباب الأردن في بطولة الأندية العربية والفيصلي والرمثا والوحدات آسيويا، إضافة الى الاستحقاقات التي تنتظر المنتخب الوطني، ناهيك عن عدم جاهزية بعض الملاعب لاستقبال المباريات، وهذه المعضلة ما تزال تقلق الاتحاد، خاصة وأن ستاد مدينة الحسن في مدينة إربد ما يزال مغلقا منذ أكثر من عامين، كذلك أبدت اللجنة وجهة نظرها في بعض المباريات المهمة لفريق الرمثا التي تقام على ملعب الأمير هاشم.
وعلمت "الغد" من مصادر مطلعة أن اتحاد كرة القدم سيخاطب رئيس الوزراء الدكتور فايز الطراونة لمساعدته في الإيعاز إلى الجهات المعنية من أجل الإسراع في إنجاز أرضية ستاد مدينة الحسن، في ظل عدم ملاءمة ستاد الأمير هاشم في الرمثا لاستقبال بعض المباريات التي تحمل الصبغة الجماهيرية الكبيرة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأحداث التي رافقت بعض المباريات التي كان طرفها فريق الرمثا وخاصة مع الفيصلي.
لا تغيير على مباراتي الفيصلي والرمثا
نفى رئيس لجنة المسابقات الدكتور فايز أبو عريضة بوجود رغبة لدى دائرة المسابقات في نقل مباراتي الفيصلي والرمثا في الذهاب والإياب من دوري المحترفين الى ملعب الأمير محمد بالزرقاء على أساس أن هذا الملعب يعتبر محايدا للطرفين، مؤكدا أن الفيصلي سيلعب مباراته الأولى في ستاد عمان، على أمل إتمام العمل في ستاد الحسن ليصار الى إقامة مباراة الرد في إربد، وفي حال عدم إنجاز الملعب يشير أبو عريضة الى أن ملعب الأمير هاشم سيكون هو المعتمد لإقامة هذه المباراة.
وأكد أبو عريضة أن تأخير إصدار الجداول سببه بالدرجة الأولى عدم جاهزية الملاعب بالصورة المطلوبة، وتعدد الاستحقاقات سواء للأندية أم المنتخبات الوطنية خاصة إذا علمنا أنه يصعب التكهن بالدور الذي سيصل إليه فريق الوحدات في كأس الاتحاد الآسيوي، لكن وعلى العموم سيتم برمجة مباريات الدوري والكأس حتى المرحلة التي تسبق بدء بطولة غرب آسيا في شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل في الكويت، وأن الاجتماع المقبل للجنة المسابقات الذي سيعقد يوم الأحد المقبل سيفضي الى إصدار هذه الجداول متضمنة الملاعب والمواعيد أيضا.
تحديد مواعيد الكأس
وكانت لجنة المسابقات حددت موعد إقامة مباريات الدور الأول من بطولة كأس المناصير التي ستنطلق في الثالث والعشرين من شهر تموز (يوليو) الحالي في الساعة الحادية عشرة ليلا، والتي ستقام خلال أيام شهر رمضان المبارك.
وقد اعتمدت اللجنة أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع لإقامة مباريات الدوري والكأس، مع وجود بعض الاستثناءات عند تأجيل المباريات لمشاركة بعض الأندية في استحقاقات خارجية، فقد تقام وسط الأسبوع، فيما اعتمدت ملاعب ستاد عمان وستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة والمفرق والبتراء وستاد الأمير هاشم والكرك لإقامة مباريات الكأس.
وعلمت "الغد" أن أحد الأندية اقترح على لجنة المسابقات إقامة المباريات، التي يكون طرفها فريق ذات راس، في عمان بدلا من الكرك نظرا لصعوبة العودة في فجر اليوم التالي، إلا أن اللجنة رفضت ذلك مشيرة إلى أن ملعب سمو الأمير فيصل في الكرك تم اعتماده في وقت سابق وأن البديل معاناة ذات راس الذي سيحضر الى عمان.
الوحدات في القويسمة
وفي ضوء قرار الهيئة التنفيذية لمجلس إدارة اتحاد كرة القدم باعتماد آلية توزيع الريع، بحيث يتحمل كل ناد مسؤولية تسويق المباراة التي تقام في ملعبه، مما استوجب عودة فريق الوحدات لخوض مبارياته مع الوحدات على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، وهذا ما أكدت عليه لجنة المسابقات من خلال وضعها الخطوط العريضة في الجلسة الماضية في تحديد أماكن إقامة مباريات دوري المناصير للمحترفين، حيث يلعب الوحدات مباراته الأولى مع الفيصلي في الدوري بالأسبوع الثامن على ستاد عمان في الإياب في القويسمة. وكانت مباريات الوحدات مع الفيصلي تم نقلها ذهابا وإيابا الى ستاد عمان بعد الأحداث التي رافقت مباراة الفريقين في الموسم قبل الماضي، كما أن مجلس الوزراء أكد في ذلك الوقت قرار الاتحاد بإقامة جميع المباريات التي تجمع بين الفريقين خارج القويسمة، إلا أن عالم الاحتراف يعطي الحق لكل ناد باللعب على ملعبه.
تشكيل لجنة لتفقد الملعب والإنارة
وكان الاجتماع الأخير للجنة المسابقات ناقش أيضا موضوع البث التلفزيوني الذي بات حصريا للتلفزيون الأردني، وقد أثار هذا الجانب عضو لجنة المسابقات ومدير البرامج الرياضية في التلفزيون الزميل محمد قدري حسن في ظل اعتماد بعض الملاعب التي لا تتوفر فيها الإمكانات الفنية للبث، خاصة الإضاءة حيث تم تقديم مواعيد المباريات التي كانت مقررة الموسم الماضي على ملعب البتراء بعد الشكوى التي تقدمت بها قناة الجزيرة لضعف الإنارة في الملعب، وقد تم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم المعنيين في هندسة الإضاءة بالتلفزيون الأردني ووحدة الملاعب في الاتحاد ولجنة المسابقات والمجلس الأعلى للشباب للقيام بزيارات ميدانية للملاعب التي ستستقبل بطولات الاتحاد للتأكيد مع ملاءمة هذه الملاعب سواء أكان في الإنارة أم أماكن جلوس المعلقين أو الأمور الأخرى.
وفي رده على استفسارات "الغد" قال الزميل قدري بالدرجة الأولى يسعى التلفزيون لإنجاح هذه التجربة في ظل المتابعة الحثيثة من رئيس الاتحاد سمو الأمير علي، الذي يحرص على زيادة دخل الأندية من خلال عملية البث، كما أن توجيهات المدير العام للإذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة تؤكد ضروة التعاون التام مع الاتحاد وقيام التلفزيون بدوره بالكامل في هذا المجال.
وكشف قدري عن أنه تقدم بعدة مقترحات للجنة المسابقات من ضمنها، إمكانية إقامة مباراتين بنفس اليوم في موعدين متباعدين، بحيث تقام مباراة الساعة الرابعة والأخرى في الساعة السادسة لضمان بث كلا المباراتين حتى لو كانت كل مباراة على ملعب مختلف عن الآخر، في ظل التوجه لدى الدائرة بإقامة المباريات في الساعة السادسة، ولكن اللجنة تخشى اعتراض الأندية التي في الغالب ترغب بإقامتها في وقت متأخر، ومع ذلك يزيد قدري بأن التلفزيون يملك القدرة على بث مباراة واحدة على الفضائية في اليوم الواحد، والأخرى على الرياضية لكن ذلك يتطلب الابتعاد عن نشرة أخبار الساعة الثامنة.
وكشف قدري أن العقد بين التلفزيون واتحاد الكرة لا يلزم الأول ببث أكثر من نصف مباريات الموسم، إلا أن التلفزيون يسعى لبث الغالبية العظمى من هذه المباريات، واختتم قدري حديثه بأن إنجاح هذه التجربة يتطلب وجود تضحيات من الطرفين لتلبية رغبة الجماهير المتعطشة لمشاهدة المباريات، في الوقت ذاته نفى بأن عملية البث المجاني ستؤثر بصورة سلبية على الريع، منوها إلى أن ارتفاع أسعار التذاكر والبيع في السوق السوداء والمواعيد غير المناسبة وغيرها عوامل مجتمعة قد تساهم في ابتعاد الجمهور، وبالتالي انخفاض الريع، مقترحا العودة لتجربة (شووت) من خلال الاستعانة بإحدى الشركات لشراء الموسم ومن ثم دخول الجمهور بأثمان رمزية أو مجانا.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا يوجد حياديه في الاتحاد (احمد الشريعه)

    الخميس 5 تموز / يوليو 2012.
    هلا الاتحاد بيحكي عن حياديه لكن يروح الدوري من الرمثا في الدوري المنصرم ويلعب مبارياته على استاد عمان ما حدى تكلم.
    ثانيا مباريات الكاس والدرع وكاس الكووس كم مباراه لعبها الرمثا مع انديه العاصمه في عمان وخسرها ولا مباراه يرظي الاتحاد يلعب الرمثا على ستاد الحسن في اربد.
    كفانا كلام وضحك على الناس واخجلوا بدنا انديه العاصمه تلعب النهائي في اربد وشكرا