انتقادات حادة لأستراليا بعد حظر الأقراص المنومة

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2012. 02:00 صباحاً

سيدني - انتقد راسل مارك البطل الأولمبي الأسترالي في الرماية قرار بلاده بحظر الأقراص المنومة القوية والعقاقير المهدئة قائلا ان هذا الامر قد يكلف استراليا خسارة ميداليات في دورة لندن.
واعلن جون كوتس رئيس اللجنة الاولمبية الاسترالية أول من أمس الثلاثاء هذا الحظر بعدما قال السباح غرانت هاكيت البطل الاولمبي السابق إنه أصبح يعتمد تماما على عقار ستيلنوكس للأرق وهو الاسم التجاري للدواء زولبيدم.
وقال مارك الذي فاز بالميدالية الذهبية لمسابقة اطباق الحفرة المزدوجة في أولمبياد 1996 وسيشارك في الالعاب الأولمبية لسادس مرة في لندن إنه دأب على تناول اقراص منومة لا تحظرها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات طوال مسيرته.
وبسبب المسافة الطويلة التي يضطر الرياضيون الاستراليون إلى قطعها للسفر إلى لندن واختلاف التوقيت بين البلدين قال مارك انه سيكون من الظلم بالنسبة له ولباقي افراد البعثة الاسترالية منعهم من تناول الأقراص المنومة، وأضاف "سيؤثر هذا القرار على عدد الميداليات التي يمكن ان يحرزها الفريق الاسترالي".
وتابع "إذا أبلغني جون كوتس أنه يمكنني تناول أقراص منومة لثلاث ليال فقط في لندن فان ذلك سيؤثر على أدائي".
واستطرد "إذا لم أحصل على قسط وافر من النوم فإن ذهابي إلى الأولمبياد لن يكون مفيدا. أحتاج إلى شيء يجعلني أنام لثماني ساعات".
وقال كوتس إن 400 رياضي أو أكثر من المشاركين في الأولمبياد قد يتم تفتيش غرفهم ويواجهون عقوبات تصل إلى الاستبعاد إذا تم خرق هذا القرار.
وأبلغ مؤتمرا صحفيا "قررنا تعديل كتيب التعليمات الطبية لنجعل من الواضح تماما أننا نمنع استخدام ستيلنوكس والعقاقير المماثلة الأخرى".
واضاف "واذا كان مايزال هناك حاجة لاستعمالها - في حالات قصوى - فهناك عقار تيمازيبام ومفعوله قصير المدى ولا يوجد له نفس التأثير الادماني مثل زولبيدم".
وقال كوتس إن اللجنة الاولمبية الاسترالية "ستبرز بشكل افضل" نصيحة تتعلق باستخدام الكافيين، وتابع "نشعر بقلق شديد من الرياضيين الذين يستخدمون الكافيين كمحفز للأداء ثم يحتاجون لتناول عقاقير مثل ستيلنوكس من أجل النوم".
وفاز هاكيت بذهبية سباق 1500 متر في سيدني وأثينا لكنه أخفق في نيلها للمرة الثالثة على التوالي في بكين قبل أربع سنوات عقب خسارته أمام البطل الأولمبي التونسي أسامة الملولي.
وفي مقابلة مع صحيفة "سيدني هيرالد" الاسبوع الماضي قال هاكيت (32 عاما) إنه يستخدم عقار ستيلنوكس - وهو عقار ليس ممنوعا من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات - للتغلب على الأرق ووصفه بأنه "بغيض"، وقال كوتس "يجب ان اعترف بأن الأمر استرعى انتباهي فقط عندما قرأت تعليقات غرانت هاكيت".
وتلقت سمعة هاكيت لطمة في الأشهر الأخيرة بعد أنباء في وسائل إعلام محلية حول انفصاله المضطرب عن زوجته وصور لشقته المحطمة مما أدى إلى قطع علاقته مع منظمة خيرية.
وقال مدربه السابق دينيس كوتيريل في تصريحات صحفية أول من أمس الثلاثاء إنه يعتقد ان استخدام هذا العقار في اولمبياد بكين ساهم في فشل هاكيت في ان يصبح أول سباح يفوز بالميدالية الذهبية في السباق نفسه في ثلاث دورات متتالية.
وأكد كوتس أن نيك غرين رئيس بعثة استراليا في الاولمبياد يملك حق استبعاد رياضيين بسبب "التجاهل الصارخ" لمنع استخدام العقار، وقال "نملك حق دخول الغرف والتفتيش. لكن كل شيء ستفعله ادارة البعثة يجب ان يكون معقولا وإلا ستتم ملاحقته في محكمة التحكيم الرياضية، من الممكن ان يحدث الكثير في ظل ضغوط دورة اولمبية... سنبعد الاغراء عنهم". - (رويترز)

التعليق