فريق "شقير أ" يشدّ الرحال إلى بولندا

تم نشره في الأحد 1 تموز / يوليو 2012. 03:00 صباحاً

عمان- بعد اختطافه لقب بطولة كيا أمم أوروبا 2012 التي نظّمتها الشركة الوطنية العربية للسيارات، كيا-الأردن، للسنة الثالثة على التوالي في المملكة، توجه فريق "شقير أ" إلى بولندا لتمثيل الأردن في البطولة العالمية التي تجمع وكلاء كيا من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى حضور إحدى مباريات نصف النهائي.
وفي تعليق له على هذه المناسبة، صرح رئيس الشركة الوطنية العربية للسيارات، كيا- الأردن، سمير تايه، بقوله: "لا شكّ في أن أنظارنا تتجه الآن إلى فريق "شقير أ" ليظهر أداءً مماثلاً لذلك قاده للنصر في البطولة المحلية. وكعهدنا دائماً في كيا الأردن، سنستمر بدعم المواهب الرياضية ومنحها فرصة التألق في فعاليات عالمية وضمن أجواء لا تُنسى".
وكانت بطولة كيا أمم أوروبا 2012 قد انطلقت في عمّان في الرابع من شهر أيار (مايو) الماضي واستمرت حتى الثالث والعشرين من الشهر نفسه. وحظيت البطولة بمشاركة واسعة تضمنت 128 فريقا من مختلف محافظات المملكة. وانحصر التنافس على اللقب بين فريقي "شقير أ" و"مطاحن اللالا"، وانتهت بنتيجة 4-3 لصالح "شقير أ".
يذكر أن شركة كيا موتورز كوربوريشن قد تأسست العام 1944، كأول شركة مصنعة للسيارات في كوريا (www.kia.com)، وتشتهر بصناعتها لسيارات عالية الجودة متخذة من روح الشباب عنصراً مميزاً لسياراتها. وتنتج شركة كيا موتورز كوربوريشن أكثر من 2.1 مليون مركبة سنوياً في 13 مصنعاً وخط تجميع منتشرة في ثماني دول، ويتم بيعها وتقديم خدمات ما بعد البيع لها من خلال شبكة من الموزعين والوكلاء في 172 دولة. وتوظف كيا اليوم أكثر من 44.000 موظف عالمياً، أما عائداتها فتتجاوز العشرين مليار دولار أميركي. وتعد شركة كيا الراعي الرئيسي لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس الأرضي، وشريك السيارات الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA؛ الهيئة التنظيمية لكأس العالم. ويجسد شعار الشركة "القدرة على الإدهاش" التزام شركة كيا عالمياً بتجاوز توقعات عملائها من خلال إضافة عنصر الابتكار إلى سياراتها باستمرار.

التعليق