بلدية جرش تنجح في ترحيل البسطات من وسط السوق

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – انهت بلدية جرش الكبرى أمس عملية ترحيل البسطات من وسط السوق الى احد الشوارع الفرعية، كحل مؤقت لمشكلة اعتداء البسطات على الطرقات ومداخل المحال التجارية، وفق رئيس لجنة البلدية المهندس وليد أبو طعيمة.
وأكد ابو طعيمة ان عملية الترحيل كانت ضرورية في هذا الوقت قبيل انطلاق مهرجان جرش للثقافة والفنون، وللحد من أزمة السير التي تعانيها مدينة جرش، موضحا أن عملية ترحيل البسطات ساهمت في حل مشكلة أزمة السير الخانقة ووفرت مواقف مؤقتة للسيارات، وأظهرت المشاريع الاستثمارية في مدينة جرش بشكل لافت وجذاب.
ولفت الى ان الترحيل تم بدون أي مشاكل أو أعمال شغب، بعد إدراك اصحاب البسطات جدية البلدية في ازالتهم من وسط السوق مهما كانت النتائج.
واشار أبو طعيمة الى أن الجهات المعنية ستبدأ بالتعاون مع الجهات الأمنية ذات العلاقة بترحيل سيارات الخضار المتواجدة على مدخل جرش الجنوبي وإشارة باب عمان التي تعد أهم تقاطع رئيسي يربط محافظة عجلون وجرش والعاصمة.
ويرى أن مدينة جرش الأثرية تعاني من عدة تشوهات جمالية وسيصار إلى إزالتها والتخلص منها وأهمها انتشار البسطات بشكل عشوائي داخل السوق، معتبرا ان مستقبل جرش السياحي لا يتناسب مع بقاء هذه البسطات في الشوارع وعلى الأرصفة.
واكد ان الهدف من تجميع البسطات في مكان واحد هو الحفاظ على مصادر رزقهم، وتجميل المدينة، وتسهيل حركة المرور على السائحين والمتسوقين داخل مدينة جرش.

التعليق