الشخانبة: قانون الانتخابات أولى مراحل ترسيخ الإصلاح

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

الزرقاء - أكد وزير الشؤون البرلمانية شراري الشخانبة أن أولى مراحل ترسيخ الإصلاح في المملكة مساندة ودعم مشروع قانون الانتخابات النيابية الذي أقره مجلس النواب مؤخرا.
وأضاف خلال رعايته انطلاق فعاليات اللجنة الشبابية في كلية رفيدة الاسلمية للتمريض والقبالة بالرصيفة امس الثلاثاء إن المقدمة الاولى لتعزيز الربيع الأردني ستكون من خلال المشاركة في الانتخابات النيابية القادمة بحيث يكون الجميع شركاء في حماية الإرث البرلماني الاردني الذي سبقنا فيه الكثير من دول العالم منذ عام 1929.
وبين الشخانبة أهمية دور الشباب الأردني في المساهمة في مسيرة الإصلاح بحكمة واتزان انطلاقا من رؤية إن جلالة الملك عبدالله الثاني في أن الشباب هم الأمل لحراك مؤسسي ومنظم يغطي أرجاء الوطن كافة"، مبينا أن قطار الإصلاح في المملكة انطلق بقوة ويكفينا شرفا ان الذي يحمل راية الاصلاح في المقدمة هو جلالة الملك. وأشار الى أن الربيع العربي اصطبغ بالدم بينما بقي الربيع الاردني اخضر وشامخا وآمنا،
وقال إن دستور المملكة الذي وضع عام 1952 يعتبر خطوة اردنية متقدمة في تلك الفترة، ولم يتم تعديله بشكل جوهري إلا عام 2011 عندما تم تعديل ثلث الدستور الأردني من أجل ترسيخ وحماية الديمقراطية الأردنية وإشراك الجميع في تحمل مسؤولياتهم في البناء الوطني. من جهته عرض رئيس اللجنة الشبابية محمد الخلايلة لأهداف اللجنة المتمثلة في تنمية مبادئ ومفاهيم الولاء والانتماء، وتعزيز مشاركة الشباب في شتى مناحي الحياة العامة، وبناء فريق شبابي قادر على الدفاع عن الأفكار البناءة والعملية.
وقال النائب مرزوق الدعجة ان جلالة الملك عبدالله الثاني نادى بضرورة الاهتمام بالقطاع الشبابي، لأن الشباب امل المستقبل، مبينا ان الشباب اثبتوا انتماءهم لتراب الاردن وولاءهم الصادق لجلالة الملك.-(بترا)

التعليق