لوحة للرسام رينيه ماجريت تباع بـ 11.3 مليون دولار

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً
  • لوحة للرسام البلجيكي رينيه ماجريت في مزاد للفن الانطباعي - (ا ف ب)

لندن-  سطع نجم الرسام البلجيكي رينيه ماجريت في مزاد للفن الانطباعي، أقامته دار مزادات كريستي في لندن حيث بيعت إحدى لوحاته باضعاف السعر المتوقع قبل البيع، وهو ما يظهر شهية قوية للفن السريالي بين هواة جمع الاعمال الفنية.
ولم تكن لوحة الأيام العظيمة(Les jours gigantesques)، التي رسمها ماجريت في 1928، الأعلى سعرا بين الأعمال المعروضة لكنها بيعت مقابل 7.2 مليون استرليني (11.3 مليون دولار)، في حين أن السعر المتوقع قبل المزاد كان يتراوح من 800 ألف إلى مليون استرليني، ولتصبح ثاني أغلى لوحة لفنان في المزاد.
وقالت كريستي وهي أكبر دار للمزادات في العالم، إن اللوحة التي تصور امرأة معتدى عليها اشعلت حرب مزايدة "شرسة" بين عشرة اشخاص.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المشتري هو المليادير الاميركي ويلبر روس.
والعمل الفني الأعلى سعرا في المزاد هو لوحة المرأة الجالسة( Femme assise)، للفنان الاسباني بابلو بيكاسو والتي يعود تاريخها للعام 1949 وبيعت مقابل 8.6 مليون استرليني في حين أن السعر المتوقع لها قبل المزاد تراوح من 5 ملايين الى 7.5 مليون استرليني.
ولا تشمل التقديرات قبل البيع، العمولة التي يدفعها المشتري لدار المزادات، وتقدر بنسبة 12 بالمئة من قيمة أي عمل يزيد سعره عن 500 ألف استرليني.
وبيعت لوحة اخرى لبيكاسو هي المرأة والكلب (Femme au chien)، التي رسمها في 1962 مقابل 7 ملايين استرليني بينما بيعت لوحة القرن الذهبي.. المآذن  ( La Corne d'or. Les Minarets)، للرسام الفرنسي بول سينياك التي رسمها في 1907 مقابل 6.2 مليون استرليني.
وجمع المزاد إجمالا 92.5 مليون استرليني (145.5 مليون دولار)، في حين أن التوقعات قبل البيع تراوحت من 86.5 إلى 126.7 مليون استرليني.
وحقق مزاد مماثل لدار مزادات سوثبي المنافسة لكريستي اقيم الثلاثاء الماضي  75 مليون استرليني.-(رويترز)

التعليق