إحالة اشخاص إلى المدعي العام بتهمة إيذاء نزيل معاق بالكرك

تم نشره في الخميس 21 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- أحالت وزارة التنمية الاجتماعية أمس مجموعة من الاشخاص بتهمة التسبب بإيذاء نزيل في مركز  الكرك لرعاية وتأهيل المعاقين، إلى مدعي عام الكرك، للتحقيق في ملابسات الحادثة، وفق مصدر رسمي بالمدينة.
وأشار المصدر إلى أن مدعي الكرك باشر التحقيق فعليا بعد إحالة ملف القضية كاملا، مستمعا إلى أقوال خمسة من العاملين بالمركز، ممن لهم صلة مباشرة بالتعامل مع النزلاء من المعوقين.
وكانت معلومات من أحد العاملين بالمركز لأحد الأجهزة الأمنية بالمحافظة غيَّرت مجرى التحقيق في حادثة تعرض نزيل (26 عاما) لعضة كلب، إلى التحقيق في تعرضه للضرب المبرح من قبل احد العاملين بالمركز، ما أدى إلى جرح أذنه ورأسه.
وكشف الطب الشرعي في إقليم الجنوب أنَّ النزيل الذي ادعى مركز الكرك لرعاية وتأهيل المعوقين أنه تعرض لعضة كلب، تعرض فعليا للضرب المبرح، ما أدى إلى إيذاء الأذن والرأس.
وأكد المصدر أنه على ضوء تقرير الطب الشرعي، أحيلت القضية للمدعي العام بالكرك للتحقيق مع المتهمين، وإحالة كل من تثبت إدانته بممارسة الأذى للنزيل إلى المحاكمة. 
وكان تقرير لرئيس الطب الشرعي بإقليم الجنوب الدكتور اعوض الطراونة بناء على التكليف الرسمي من مدير الشرطة بالكرك، قام بفحص النزيل ومعاينته من جديد بوجود مترجمة للغة الإشارة، أكد أن هناك جروح ورضوض في فروة الرأس، وأن قطع الأذن ليس من فعل عملية نهش أو عض لأي حيوان.
وبين التقرير أن الكشف على النزيل بيَّن وجود سحجات وكدمات متعددة على فترات، ما يدلل على تعرضه للضرب المبرح بشكل دائم ومستمر، لافتا إلى أنه وأثناء الاستماع للمصاب، وهو من أصحاب الإعاقات المتوسطة، تبين أنه تم الاعتداء عليه من قبل أحد مشرفي المركز وتسبب بجرح قطعي كبير في الأذن.
وكان مدير مركز الكرك لرعاية وتأهيل المعاقين الدكتور مراد المواجدة، أكد أن النزيل وعمره 26 عاما، كان يرافق المنسق المسائي بالمركز لطرح النفايات في حاوية تجميع النافايات الموجودة قريبا من بوابات المركز عندما هاجمت كلاب ضالة النزيل، واعتدت عليه بالعض، قبل أن يقوم المنسق وبقية العاملين بتخليص النزيل من الكلاب.

hashal.adayleh@alghd.jo

التعليق