إربد: فاعليات شعبية وحزبية تطالب برفع الحصانة عن النائب السعود

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي
اربد -  استنكرت فاعليات شعبية ونقابية وحزبية في إربد ما تعرض له النائب جميل النمري والذي وصفوه بـ"الاعتداء" تحت قبة البرلمان من قبل النائب يحيى السعود"، مطالبين الجهات المسؤولة بـ"إيقاع أقصى العقوبات ضد النائب المعتدي ورفع الحصانة النيابية عنه". وقالوا في اجتماع حاشد عقد اول من أمس في ديوان آل النمري في مدينة الحصن بلواء بني عبيد إن الإساءة للنائب النمري هي إساءة طالت كل المواطنين بشكل عام، وأبناء محافظة إربد بشكل خاص باعتباره نائب وطن ويمثل أبناء إربد تحت القبة.
وتدارس المجتمعون كيفية التعاطي مع الحدث بطريقة حضارية وبشكل يعيد الاعتبار للنائب النمري، حيث تم طرح عدة اقتراحات من بينها مخاطبة الديوان الملكي العامر ورئيس مجلس النواب لوضع حد لهذه التصرفات التي وصفوها بـ"اللامسؤولة وتسيء لسمعة مجلس النواب، وتشكل خروجاً على قيم ومبادئ الديمقراطية وحرية التعبير". ونفى النائب النمري أن يكون قد جرى أي صلح بينه وبين النائب السعود، لافتاً إلى أن رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي قد قدم اعتذاراً للشعب الأردني ولم يشر في اعتذاره إلى وجود أي مصالحة بين الطرفين.

التعليق