أصحاب صهاريج مياه في الرمثا يواصلون اعتصامهم

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي
الرمثا - واصل أصحاب صهاريج نقل المياه في لواء الرمثاء أمس اعتصامهم لليوم الثاني، أمام المتصرفية، احتجاجا على إغلاق الحكومة بعض الآبار وتأجير بعضها الآخر لمزارعين من الجنسية الباكستانية، مطالبين الجهات المعنية بحل مشكلة شح المياه.
وأكدوا أن عملية تعبئة الصهريج من مياه الآبار المتبقية تحتاج إلى وقت طويل ما ينعكس سلبا على طبيعة عملهم بسبب تأخرهم على الزبائن في إيصال المياه.
وقالوا إن المتصرفية لم تستجب لمطالبهم في إعادة الآبار الارتوازية من "زراعي" إلى "تجاري"، الأمر الذي قلل من حصصهم في المياه لصالح أراض يستأجرها لغايات الزراعة مزارعون من الجنسية الباكستانية، مشيرين إلى أن مياه الآبار الارتوازية أصبح جلها يذهب لتلك الأراضي مقابل حصولهم على حصص قليلة وبتكلفة أعلى مما أثر على أوضاعهم الاقتصادية.
من جانبه وعد متصرف اللواء رضوان العتوم خلال لقائه بالمعتصمين برفع مطالبهم للجهات المعنية، على أن يتم تحقيقها على أسرع وقت.
يشار إلى أنه يوجد في الرمثا أكثر من 150 صهريجا لنقل المياه للمنازل، ومصانع مدينة الحسن الصناعية.

التعليق