مسؤول سابق يتهم هيئة الطاقة النووية بـ"التخبط"

تم نشره في الثلاثاء 5 حزيران / يونيو 2012. 02:00 صباحاً

الرمثا - اتهم مسؤول سابق في هيئة الطاقة النووية الأردنية، الهيئة بـ"التخبط واتخاذ قرارات عشوائية"، معتبرا أن "انتقال المفاعل النووي المنوي إنشاؤه من موقع الى آخر جاءت نتيجة لعدم خبرة القائمين على البرنامج النووي في إدارة أو تشغيل هذه المنشآت، وقال إن "هذا ما لمسه وعبر عنه العديد من الخبراء الدوليين".
وقال مفوض هيئة الطاقة النووية الأردنية ومدير مشروع المفاعل البحثي السابق الدكتور نضال الزعبي لـ"بترا"، إن جميع مواقع إقامة المفاعل النووي البحثي في الأردن غير مرخصة حتى الآن، موضحا أنه كان مقررا إقامة المفاعل البحثي في بداية الأمر في العقبة، لكن فكرة المشروع نقلت إلى عمان ومن ثم الرمثا.
وعبر الزعبي عن استهجانه "لهذا التخبط غير المبني على أسس علمية وشروط مهنية"، لافتا إلى أن "البدء في إقامة مفاعل نووي في هذه المواقع يعتبر انتهاكاً صارخاً للقوانين والمعايير الدولية".
وأضاف الزعبي أنه لا يمكن لدولة في القرن الحادي والعشرين أن تقوم بترخيص موقع نووي بدون موافقة المجتمع المحلي، وفي ظل الرفض المطلق لأهالي الرمثا والذي عبر عنه السكان والنواب فإن الموقع في الرمثا يعتبر غير صالح لإقامة مفاعل نووي، وقال إن أي عمليات إنشاء لمفاعل نووي تجري في الموقع تعتبر غير شرعية وهدراً للمال العام.
وعن موقع المفاعل النووي في المفرق قال الزعبي "انه تم تغيير الموقع بعد احتجاجات اهالي المفرق والخربة السمرا وعشائر بني حسن"، مشيرا إلى أنه يتم حاليا البحث عن موقع آخر شرق الموقع الحالي في منطقة المجدل بالمفرق. -(بترا)

التعليق