تنمية بصيرا: 417 أسرة تستفيد من المعونة الوطنية

تم نشره في الجمعة 1 حزيران / يونيو 2012. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - بلغ عدد الأسر المستفيدة من المعونة الوطنية الشهرية المتكررة في لواء بصيرا 417 أسرة، بمبلغ إجمالي يصل إلى نحو 32000 ألف دينار، توزَّعَت على مناطق بصيرا وغرندل والقادسية، وفق مدير تنمية لواء بصيرا عبد الله الصقور.
وبين الصقور أنَّ مديرية التنمية تقدم كافة الخدمات المتعلقة برعاية الأسر والأيتام والمسنين والأسر البديلة والأرامل والمطلقات، وعدد من الحالات الإنسانية.
وفي مجال رعاية المعاقين، أشار الصقور إلى أن المديرية تقوم على رعاية 51 معاقا تتراوح إعاقاتهم بين التخلف العقلي الشديد، والشلل الدماغي والإعاقات الحركية المقعدة والاضطرابات النفسية الشديدة والإعاقات المتعددة، حيث بلغت كلفة رعايتهم نحو 1650 شهريا.
ولفت إلى أنَّه يتم تقديم مساعدات نقدية طارئة بواقع 1000 دينار على دفعتين، إلى جانب الإسهام في توزيع المساعدات العينية من قبل طرود الخير الهاشمية بواقع 390 طردا يشتمل على مواد غذائية وحرامات وتمور وطحين.  وبين أن المديرية تسعى لتوزيع طرود غذائية قبل حلول شهر رمضان المبارك، إضافة إلى توزيع مبالغ نقدية للإسهام في مواجهة نفقات الشهر الفضيل، من قبل الأسر المحتاجة.
ولفت إلى أن المديرية خصصت معونة وطنية متكررة لنحو 21 أسرة بقيمة 1600 دينار، فيما أوقفت المعونة عن 16 أسرة بقيمة 795 دينارا، لأسباب تتعلق إما بالزواج أو وفاة المستفيد، أو حصول الأسرة على دخل إضافي كاف، فيما تم إصدار نحو 18 بطاقة تأمين صحي لأسر فقيرة، وتجديد 20 بطاقة أخرى.
وأوضح أن 66 أسرة فقيرة وعفيفة استفادت من مكارم جلالة الملك عبد الله الثاني من خلال مشروع مساكن الأسر العفيفة، بكلفة إجمالية بلغت نحو 700 ألف دينار.
وفي مجال دعم الجمعيات الخيرية فقد قدمت المديرية نحو 130 ألف دينار العام الماضي لنحو 14 جمعية، وفي مجال الأسر المنتجة فقد قدمت الدعم لمشاريع بكلفة وصلت إلى نحو 100 ألف دينار لـ 64 مشروعا مدرا للدخل، كما قدم الدعم لصناديق ائتمانية بواقع 183 صندوقا بكلفة وصلت إلى نحو 141 ألف دينار.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق