5 مهرجانات في الصيف تركز على سياحة العائلات للزوار العرب والأجانب

تم نشره في الخميس 31 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً
  • جماهير تحتشد لحضور إحدى حفلات مهرجان جرش - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- بدأت تحضيرات الفعاليات السياحية لمهرجانات الصيف والتي تنطلق في حزيران (يونيو) المقبل وتستمر حتى نهاية أيلول (سبتمبر) لتنشيط السياحة الداخلية، لا سيما مع قدوم المغتربين والسياح.
وقال رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش، عقل بلتاجي، إن  " 5 مهرجانات تتضمن فعاليات واحتفاليات شعبية سيتم إطلاقها خلال موسم الصيف الحالي تستهدف الأردنيين والزوار المغتربين الى جانب السياح".
وبين بلتاجي أن "المهرجانات ستبدأ بمهرجان جرش الذي يعد من أكبر المهرجانات في المملكة والذي سيعود بحلة ونوعية جديدة تلائم الزوار كافة"، لافتا إلى أن "المدينة نفسها أصبحت مقصدا سياحيا بانتشار المطاعم والمناظر السياحية فيها".
ولفت الى أن "فعاليات مهرجان جرش ستنظم في مدينة العقبة ووادي رم بمشاركة المواطنين هناك في هذه الفعاليات".
وأضاف أنه "تزامنا مع مهرجان جرش سينطلق مهرجان صيف عمان ومن ثم سيدخل مهرجان ليالي القلعة الذي سيبدأ في شهر رمضان المقبل حيث سيكون مشابها لفعاليات العام الماضي".
ويأتي ذلك في الوقت الذي تعكف فيه وزارة السياحة والآثار على إعداد برنامج خاص بالسياحة الداخلية ستطلقه خلال الأيام المقبلة، وفقا لوزير السياحة نايف الفايز.
وقال الفايز، في تصريح سابق لـ الغد، إن البرنامج يهدف إلى توجيه السياح العرب والأردنيين، إضافة للمغتربين إلى المشاركة في الفعاليات المختلفة السياحية والثقافية في محافظات المملكة كافة.
وكان وزير السياحة الفايز قال إن التركيز هذا الموسم سيكون على السياح الأردنيين ضمن البرنامج وبأسعار تفضيلية بحيث لا يقتصر برنامج الرحلة على زيارة الأماكن السياحية والاطلاع عليها فقط وإنما يشمل مشاركة فاعلة في النشاطات في تلك المواقع السياحية في مختلف المحافظات.
الى ذلك، بين بلتاجي أن بعد مهرجانات رمضان ستبدأ الاحتفاليات في مدينة البتراء بمرور 200 عام على إعادة اكتشافها، مشيرا الى أن الفعاليات الخاصة ستكون على مستوى عالمي وسيتم ربطها بالبرامج والنشاطات السياحية كافة في المملكة وعلى مدار العام بحيث يتم استغلال الأنشطة كافة التي ستقام على أرض المملكة وربطها بالبتراء.
يشار الى أن سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي اعتمدت شعار الاحتفالية التي ستقيمها بمناسبة المئوية الثانية على إعادة اكتشاف البتراء حيث ستكون متواجدة في جميع حملات الترويج.
وعلى صعيد متصل، قال بلتاجي إن "مهرجان الفحيص سيعرض تراث وفلكلور والحياة اليومية للإنسان الأردني من خلال مدينة الفحيص التي تحتضن هذا المهرجان والذي يبرز أيضا العادات والتقاليد للمدينة".
ويشارك في المهرجان في كل عام الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ويضم أمسيات شعرية إلى جانب مجموعة من المعارض والأجنحة للفنون والتراث والحرف اليدوية والأكلات الشعبية وجناحا خاصا لوزارة السياحة وجمعية قرية الأردنيات.
ودعا بلتاجي الفعاليات السياحية كافة إلى "التعاون للترويج والمشاركة في هذه الاحتفاليات وتقديم التسهيلات لإنجاحها"، لافتا الى أنه "من الضروري التركيز على المجموعات السياحية في المشاركة وليس كأفراد فقط".
وبين أن "هنالك احتمالية لإعادة النظر في أسعار النقل والمبيت في الفنادق في كل من البحر الميت والعقبة".

hiba.isawe@alghad.jo

التعليق