اجتماع تنسيقي يؤكد ضرورة تغيير نظام بطولة الدوري

أندية الدرجة الأولى تطالب اتحاد الكرة بزيادة الدعم المالي

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

إربد -  الغد- قدر رؤساء وممثلو اندية الدرجة الاولى لكرة القدم، الجهود التي يبذلها مجلس ادارة اتحاد الكرة برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، في سبيل الارتقاء وتطور المستوى نحو الافضل والوصول بها الى العالمية.
جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي اول من أمس في مقر نادي اتحاد الرمثا، وتباحث خلاله المجتمعون في العديد من القضايا المطروحة على الساحة الكروية، لا سيما فيما يتعلق بدوري اندية الدرجة الاولى، وزيادة مخصصات الدعم المقدم للاندية، نظرا للضائقة المالية التي تمر بها في مواجهة الانفاق الرياضي المتزايد، حيث استحوذ هذا المطلب على مناقشات الحضور، التي تركزت على ثلاثة محاور رئيسية "مطالب مالية ومطالب ادارية ومطالب فنية"، وهذه المحاور شكلت جدول اعمال الاجتماع، الذي سادته اجواء من الصراحة والوضوح والمكاشفة، واكد المجتمعون التزامهم بالمطالب وعدم تنازلهم عن الحصول على حقوقهم كاملة غير منقوصة.
مخاطبات رسمية
وخاطبت الاندية اتحاد الكرة رسميا بالمطالب التي تم الاتفاق عليها بالاجماع، والمتعلقة بزيادة مخصصات الدعم السنوي المقدم من اتحاد اللعبة إلى 50 الف دينار لكل ناد، والعودة للنظام السابق للدوري واقامته على نظام الدوري الكامل من مرحلة واحدة، الذي اعتبرته انه يحقق العدالة اكثر من نظام المجموعات المطبق حاليا، والعمل على اعادة النظر بآلية الصعود والهبوط، بما يحقق زيادة فرص المنافسة امام الاندية الطامحة، كما طالبت بالغاء العقوبات المالية على لاعبي فرق الفئات العمرية، على اعتبارها توجيهية بالمقام الاول وليست تأديبية، بعد ان باتت ترهق كاهل الاندية التي عانت منها كثيرا، وطالبت الاندية باصدار تعليمات واضحة ومحددة قبل بداية الموسم الكروي، وايجاد حل لقضية عقود احتراف لاعبي الاندية الهابطة من دوري المحترفين، بما يحقق المصلحة بين الطرفين وخدمة اللعبة والمساهمة في تطورها بشكل افضل.
محاور أخرى
واثيرت خلال الاجتماع العديد من المحاور الفرعية التي تهم مسيرة اللعبة، ومنها ما يتعلق بأزمة الملاعب التدريبية التي تطل برأسها في كل موسم وتقض مضاجع الاندية، ودور المجلس الاعلى للشباب في توفير ملاعب الاندية وتوزيعها بشكل عادل على المحافظات والالوية.
وابدت الاندية استياءها من استمرار اغلاق ستاد الحسن وعدم حل مشكلته للموسم الثاني على التوالي، ومساهمة اتحاد الكرة في التسويق الاعلامي والمالي لدوري اندية الدرجة الاولى على حد سواء، من خلال الشركة الراعية لدوري المحترفين، وان تكون الرعاية للموسم الكروي ولمختلف الدرجات والفئات العمرية والكرة النسوية.
وشكلت الاندية لجنة متابعة رباعية قوامها محمد بزادوغ – النادي الأهلي والمهندس جمال أبو عبيد – نادي الحسين اربد وسعيد عجاوي – نادي الجليل ومنصور عبيدالله – نادي اتحاد الرمثا، لمتابعة هذه المطالب وعرضها على مجلس ادارة اتحاد الكرة.
وشهد الاجتماع حضور رؤساء وممثلي 13  ناديا وهم سعيد عجاوي رئيس نادي الجليل وخالد الغويري رئيس نادي اتحاد الزرقاء وبسام العدوان رئيس نادي الاصالة ومنصور عبيدالله رئيس نادي اتحاد الرمثا ومحمد بزادوغ  نائب رئيس النادي الأهلي ومحمد خوالدة رئيس نادي بلعما وم.جمال أبو عبيد رئيس نادي الحسين وعلي أبو حماد رئيس نادي سحاب وم.غيث الغزاوي رئيس نادي الشيخ حسين ومشهور عبيدات امين سر نادي كفرسوم ومحمد عبدالله رئيس نادي عين كارم ومحمود بغل امين سر نادي القوقازي، فيما اعتذر نادي السلط عن عدم الحضور.
وكان رئيس نادي اتحاد الرمثا منصور عبيد الله رحب في بداية اللقاء بالحضور، واكد على اهمية التعاون بين الاندية وتوحيد المواقف وتحديد المطالب بما يخدم حاضر ومستقبل الكرة.
وترأس نائب رئيس النادي الأهلي محمد بزادوغ الاكبر سنا الاجتماع، نظرا لخبراته الرياضية الواسعة، واستعرض ابرز المحاور الرئيسية لمطالب وتوجهات الاندية والعلاقة الطيبة التي تربط الاسرة النادوية.

التعليق