خبراء أميركيون يؤيدون استخدام دواء "تروفادا" للوقاية من الإيدز

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2012. 03:00 صباحاً

لندن- للمرة الاولى أيد مجموعة من خبراء الصحة بالولايات المتحدة دواء للوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب في الأشخاص الأصحاء. وأوصت اللجنة القائمين على تنظيم الدواء بالولايات المتحدة بالموافقة على التناول اليومي لقرص الدواء "تروفادا" من قبل هؤلاء الاكثر عرضة للاصابة بفيروس الايدز.
يذكر أن هيئة الاغذية والادوية الاميركية غير ملزمة باتباع نصيحة الخبراء الا انها غالبا ما تفعل.وقد عارض بعض العاملين في المجال الطبي والجماعات النشطة في مجال مكافحة الايدز الموافقة على العقار. ومع ذلك يقول مراسلون إن من شأن هذه الخطوة ان تشكل معلما جديدا على طريق مكافحة الايدز.
وتقر هيئة الاغذية والعقاقير الاميركية بالفعل استخدام "تروفادا" لدى الاشخاص الذين يحملون الفيروس. ويأخذ الدواء الى جانب الادوية المضادة للفيروسات.
واظهرت الدراسات التي اجريت العام 2010 أن "تروفادا" وهو من انتاج شركة غيليد ساينسز ومقرها كاليفورنيا، قلل من خطر الاصابة بفيروس الايدز في الرجال مثليي الجنسية الاصحاء- ولدى المنخرطين في علاقات جنسية طبيعية مع شريك حامل للفيروس- بنسبة 44 % و73 % على التوالي.
وقد صوتت اللجنة الاستشارية للأدوية المضادة للفيروسات، والتي تقدم المشورة للادارة الاغذية والعقاقير، بـ19 صوتا مقابل 3 اصوات لصالح استخدام العقار لدى المجموعة الاكثر عرضة لخطر الاصابة- وهي مجموعة الرجال غير المصابة التي تمارس الجنس مع العديد من الرجال. وجاءت عملية التصويت اثر اجتماع للجنة في ميرلاند استغرق 11 ساعة.
ويتخوف المعارضون لقرار الموافقة على العقار ان مستخدميه قد يحصلون على شعور زائف بالامان، كما تساورهم المخاوف من السلالات المقاومة للعقاقير من الفيروس.
ومن المتوقع ان تصدر هيئة الاغذية والادوية الاميركية قرارها بحلول الخامس عشر من حزيران (يونيو). - (بي بي سي)

التعليق