بينتو: رونالدو ليس بحاجة لبطولة أوروبا ليكون من العظماء

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً

لشبونة - يعتقد باولو بينتو مدرب منتخب البرتغال لكرة القدم أنه يجب تصنيف كريستيانو رونالدو قائد الفريق ضمن أفضل اللاعبين في كل العصور حتى وإن انتهى مشواره بدون الفوز بأي بطولة كبرى لبلاده.
وقال بينتو في مقابلة على هامش اجتماع نظمته رابطة الصحافة الأجنبية في لشبونة "لرونالدو مشوار غير عادي مع المنتخب الوطني الذي انضم لصفوفه منذ بطولة أمم أوروبا 2004 ونحن بالتأكيد نريد له الفوز ببطولة كبرى".
وأضاف "لا أعتقد أنه يحتاج للفوز ببطولة كبرى ليثبت جدارته أو قدارته.. أو ليكون واحدا من أفضل اللاعبين في كل العصور".
وستمثل بطولة أمم أوروبا 2012 التي ستبدأ في الثامن من حزيران (يونيو) المقبل اختبارا هائلا للأرقام القياسية التي يحطمها رونالدو الذي أكمل 27 عاما في شباط (فبراير) الماضي والذي يمضي في طريقه لاستعادة لقب أفضل لاعب في العالم بعد موسم ممتاز مع ريال مدريد.
وقدم بينتو كلا من دييغو مارادونا وايزيبيو كمثالين لرفضه الحكم على رونالدو من خلال الألقاب فقط، وقال "سيقول الجميع إن مارادونا مايزال أفضل لاعبي العالم في كل العصور حتى لو لم يفز بكأس العالم 1986".
وتابع "لم يشارك ايزيبيو في نهائيات كأس العالم سوى في 1966 وما يزال يعد أحد أفضل لاعبي كرة القدم".
لكن بينما كان ايزيبيو نجم البرتغال أبرز شيء في كأس العالم 1966 بانجلترا يقول منتقدون إن رونالدو لا يزال بحاجة لإثبات أهميته في البطولات الكبرى حيث لم يسجل سوى مرة وحيدة في كل من البطولتين الكبيرتين اللتين شارك فيهما وهما بطولة اوروبا 2008 وكأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.
واعترف بينتو بأنه من غير المنصف وضع الضغط كله على لاعب واحد، وقال للصحفيين "من العبث الاعتقاد بأن لاعبا واحدا يمكنه حل كل مشاكل فريق. لا أعتقد أن هذا ممكن ولا أعتقد أن هذا في طاقة البشر".
وأوقعت القرعة البرتغال في "مجموعة الموت" مع المانيا وهولندا والدنمارك وهي مجموعة يقول المدرب إنها ربما تكون أصعب مجموعة واجهها في آخر سبع بطولات متتالية خاضها، واستطرد "هذه هي أكثر المجموعات توازنا وأصعبها بالنسبة للبرتغال على الإطلاق منذ بطولة أوروبا 2000".
وقال مذكرا بأن منافسي البرتغال الثلاثة توجوا باللقب الاوروبي "نظريا على الأقل فإن اسبانيا والمانيا هما المرشحان للفوز باللقب لكن عمليا لا تسير الأشياء دائما بهذه الطريقة".
ويرغب بينتو في أن تلعب البرتغال بطريقة هجومية وأن تسيطر على اللعب ولا تعتمد فقط على استعراض طريقتها في تناقل الكرة بمهارة عالية، وأضاف "ما نريده هو فريق يمكنه السيطرة على اللعب في جميع لحظات المباراة. اشتهرنا بطريقة لعبنا التي تعتمد على الهجمات المضادة بسبب سرعة لاعبينا ومهاراتهم لكن ما نريده هو أخذ المبادرة وتمرير الكرة بسرعة وبطريقة جيدة".
لكنه أوضح أنه بسبب غياب صناع اللعب التقليديين مثل روي كوستا وديكو فإنه اضطر لتغيير طريقته، وقال "لا نملك لاعبين يمواصفات مثل ديكو وروي كوستا.. لا نملك اللاعب رقم 10. نلعب بطريقة مختلفة هذه الأيام.. طريقة 4-3-3 بدلا من 4-2-3-1".  -(رويترز)

التعليق