الليغا

ريال مدريد يكسر احتكار برشلونة ويظفر باللقب

تم نشره في الجمعة 4 أيار / مايو 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو يسجل الهدف الثالث لفريقه في شباك بلباو أول من أمس -(رويترز)

مدريد -  أحرز ريال مدريد لقب الدوري الاسباني لكرة القدم لموسم 2011-2012 بعد فوزه على مضيفه أتلتيك بلباو 3-0 في المرحلة العشرين المؤجلة من الدوري الاسباني لكرة القدم أول من أمس الاربعاء، وهذا اللقب الأول لريال منذ العام 2008 والثاني والثلاثون في تاريخه.
وضمن ريال اللقب لابتعاده بفارق سبع نقاط عن برشلونة حامل اللقب بين 2009 و2011 قبل مرحلتين على نهاية الدوري، ورفع ريال رصيده إلى 94 نقطة مقابل 87 لبرشلونة من 36 مباراة.
على ملعب "سان ماميس"، أهدر البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة جزاء مبكرة بعد لمسة يد على خافيير مارتينيز، اذ لعبها ضعيفة صدها الحارس غوركا ايرايزوز (11)، لكن الارجنتيني غونزالو هيغواين عوض بتسديدة رائعة بيمناه بالمقص الايسر لمرمى بلباو، مسجلا هدفه الثاني والعشرين هذا الموسم في الدوري بعد جملة فنية جميلة بين رونالدو والالماني مسعود اوزيل (16).
وضرب اوزيل مجددا من مسافة قريبة بعد تمريرة مقشرة من رونالدو على الجهة اليمنى ليضع فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على سكة الفوز (19).
وفي الشوط الثاني، سجل رونالدو هدف ريال الثالث بكرة رأسية اثر ركنية من تشابي الونسو، رافعا رصيده إلى 44 هدفا في المركز الثاني بترتيب الهدافين (50)، وأكمل فريق المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا آخر ثلث ساعة بعشرة لاعبين بعد نيل مارتينيز بطاقته الصفراء الثانية.
ونجح مدرب ريال البرتغالي جوزيه مورينيو باحراز لقب الدوري في أربع دول مختلفة بعد بورتو (2003 و2004) وتشلسي الانجليزي (2005 و2006)، وانتر ميلان الايطالي (2009 و2010)، واصبح ثالث مدرب يحقق هذا الانجاز النمساوي ارنست هابل والايطالي جوفاني تراباتوني. وكان برشلونة أجل مؤقتا تتويج ريال مدريد عندما تغلب على ضيفه ملقة 4-1.
على ملعب "كامب نو"، تصدى القائم الكاتالوني منقذا مرمى الحارس البديل خوسيه بينتو من ركلة حرة جميلة لعبها البرازيلي دودا بيسراه (11). لكن رد برشلونة جاء قاسيا عبر القائد كارليس بويول بصناعة من الارجنتيني ليونيل ميسي واندريس انييستا الذي لعب عرضية لبويول تابعها من مسافة قريبة في الشباك موجها الصفعة الأولى لفريق المدرب التشيلي مانويل بيليغريني (13).
وعادل الفنزويلي خوسيه روندون عندما خطف كرة عرضية برأسه أمام بويول مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم (26).
وحصل انييستا على ركلة جزاء عندما مر عن لاعبين قبل ان يعرقله خيسوس غاميز، فترجمها ميسي في الزاوية اليمنى من مرمى الحارس الكاميروني ادريس كاميني، مستعيدا تقدم فريقه ورافعا رصيده إلى 44 هدفا في صدارة ترتيب هدافي الليغا و66 هذا الموسم ليقترب بفارق هدف من الالماني غيرد مولر صاحب افضل رصيد في القارة الأوروبية في موسم 1972-1973 (35)، وسجل ميسي ركلة الجزاء الثانية في المباراة معادلا رقم مولر (59).
ودخل ميسي التاريخ مجددا عندما حطم رقم مولر وسجل لكن هذه المرة ليس من نقطة الجزاء بل عندما انفرد اثر تمريرة من انييستا ومر عن مواطنه المخضرم مارتن ديميكيليس وزرع الهدف الرابع في شياك كاميني مسجلا هدفه السادس والاربعين في الدوري (65).
وعلى رغم محاولات الهولندي البديل رود فان نستلروي بتقليص الفارق، إلا أن النتيجة لم تتغير. وعجز ليفانتي عن استغلال سقوط ملقة، وخسر أمام مضيفه ريال سرقسطة الذي يصارع للهرب من الهبوط 1-0 على ملعب "لا روماريدا" بهدف ايدو اوريول (11).
واكتسح فالنسيا ضيفه اوساسونا 4-0 باهداف ادوريز (77 و87) وجوناس (83 و88)، لينفرد بالمركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن ملقة. وخطف المهاجم المكسيكي البديل كارلوس فيلا هدف التعادل في الوقت القاتل من مباراة فريقه ريال سوسييداد ومضيفه اتلتيكو مدريد 1-1 على ملعب "فيسنتي كالديرون".
وكان اتلتيكو البادئ بالتسجيل عبر غابي بتسديدة ارضية قوية من خارج منطقة الجزاء (54) قبل أن يطرد في الدقيقة 73، ثم دخل فيلا بدلا من الفرنسي انطوان غريزمان في نهاية المباراة وخطف هدف التعادل في اللحظات القاتلة اثر معمعة على خط المرمى (90+1)، ورفع اتلتيكو مدريد رصيده الى 50 نقطة وبقي في المركز السادس.
وانتهى دربي الاندلس بين اشبيلية وضيفه بيتيس بفوز الأخير 2-1 في الوقت القاتل على ملعب "رامون سانشيس بيزخوان".
وافتتح ألفارو نيغريدو التسجيل لاشبيلية (5) ثم عادل بنات اوركياغا (43) لبيتيس قبل ان يسجل هدف الفوز في اللحظات الاخيرة (90). وتغلب ريال مايوركا على ضيفه رايو فايكانو 1-0 بهدف الاوروغوياني تشوري كاسترو (62).- (أ ف ب)

التعليق