الألماني فيتيل يفوز بسباق "فورمولا 1" بالبحرين

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 نيسان / أبريل 2012. 11:02 مـساءً
  • الألماني فيتيل يفوز بسباق "فورمولا 1" -(أرشيفية)

المنامة - أحرز الألماني سيبستيان فيتيل، سائق "ريد بول رينو"، المركز الأول في جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم "فورمولا 1"، التي أقيمت على حلبة البحرين الدولية الأحد، وسط أجواء من القلق خيمت على السباق، بسبب تصاعد احتجاجات المعارضة.

وتقدم فيتيل على سائقي "لوتس رينو"، الفنلندي كيمي رايكونن، والفرنسي روميان غروسجيان، ليحرز أول فوز له على حلبة البحرين الدولية لسباقات السيارات، ويصبح ثاني ألماني يتوج باللقب، بعد مواطنه مايكل شوماخر، الذي توج بالسباق الأول للبحرين عام 2004.

وفور تتويجه باللقب، قال السائق الألماني، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء البحرين الرسمية "بنا"، إن إحراز لقب سباق جائزة البحرين الكبرى، يُبرز العمل الشاق الذي قام به فريقه "ريد بول"، للعودة للمنافسة على التجارب التأهيلية، مع "مكلارن" و"مرسيدس."

وجرى تنظيم سباق "فورمولا 1" هذا العام، وسط دعوات متزايدة لإلغاء السباق، حيث تقول المعارضة، التي تقودها جماعات شيعية، إن النظام السُني الذي يقود المملكة الخليجية، يهدف من وراء تنظيم السباق، توجيه رسالة إلى الخارج بأن الوضع في البحرين أصبح هادئاً.

وبينما كان المتسابقون يخوضون منافساتهم على حلبة البحرين الدولية، كانت الشوارع المحيطة تشهد تجمعات لأنصار المعارضة، الذين قام بعضهم بإحراق إطارات السيارات، إلا أن قوات الأمن منعتهم من الوصول إلى موقع السباق.

وأثارت دعوات المعارضة لتصعيد الاحتجاجات، مزيداً من المخاوف حول السباق، الذي تم إلغاؤه مرتين العام الماضي، على خلفية الاضطرابات التي شهدتها المنامة، كما امتدت المخاوف الأمنية إلى احتمال تهديد حياة المتسابقين، وأعضاء الفرق المشاركة، وكذلك جمهور السباق.

ودعت جماعة تطلق على نفسها اسم "ائتلاف شباب 14 فبراير"، نسبة إلى اليوم الذي شهد بداية الأحداث في البحرين العام الماضي، إلى تنظيم احتجاجات حاشدة تزامناً مع انطلاق سباق "فورمولا 1" الأحد، في مختلف المدن البحرينية.

وقال الناشط محمد مسقطي، من جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان، لـCNN إن المتظاهرين أغلقوا معظم الشوارع الجانبية المؤدية إلى حلبة السباق، بإشعال النار في إطارات السيارات والمخلفات، إلا أن الطريق الرئيسي ظل مفتوحاً.

وعشية انطلاق السباق، اندلعت مواجهات بين قوات الأمن وآلاف من المحتجين في إحدى ضواحي المنامة، كانوا في طريقهم إلى الطريق الرئيسي المؤدي إلى حلبة البحرين لسباقات السيارات، وذكر مسقطي أن ثلاثة جرحى على الأقل سقطوا خلال تلك المواجهات.-(CNN)

التعليق