سائقو مديريات التربية في الكرك والطفيلة يواصلون اعتصامهم

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة وفيصل القطامين

الكرك - الطفيلة - أضرب السائقون العاملون في مديريات التربية والتعليم في محافظتي الكرك والطفيلة، عن العمل امس، احتجاجا على رفض الجهات المختصة في وزارة التربية والتعليم للاستجابة مطالبهم وفقا للعديد منهم.
وأشار السائقون وعددهم زهاء 100 سائق إلى أنهم يطالبون بتحسين واقعهم المعيشي والوظيفي، أسوة ببقية موظفي الفئات الاخرى في قطاع التربية والتعليم.
والتقى مدراء التربية والتعليم في المحافظة مع السائقين المضربين كل في موقعه واستمعوا إلى مطالبهم، واعدين بمخاطبة وزارة التربية والتعليم بمطالب الموظفين على اعتبارها صاحبة القرار حيالها.
وقال السائق سالم الرولة إن عملهم لساعات طويلة تتجاوز ثماني ساعات بشكل يومي وتكبدهم خلالها جهدا في تلبية متطلبات وظائفهم، إضافة إلى أوضاعهم المعيشية، الصعبة تقف وراء مطالبتهم بتحسين مستوى دخولهم وتحسين ظروف العمل
وبين مصلح الطراونة أن مطالب الموظفين تتمثل برفع علاوة غلاء المعيشية للسائقين إلى 135 دينارا بدلا من 110 دينارا، أسوة ببقية موظفي الوزارة، وإقرار علاوة صعوبة العمل للسائقين، ورفع أجور المكافات في امتحان الثانوية العامة، إضافة إلى شمولهم بمكرمة تعليم أبناء العاملين في قطاع التربية والتعليم في الجامعات.
 مدير تربية لواء القصر الدكتور يوسف الطراونة، أشار إلى أن مطالب السائقين تم رفعها إلى وزارة التربية والتعليم، لافتا إلى توقف العمل في بعض مرافق المديرية بسبب اعتصام السائقين، خاصة فيما يخص أنشطة المديرية الميدانية.
وفي الطفيلة واصل سائقون في مديرية التربية والتعليم في الطفيلة اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي أمام مبنى مديرية التربية والتعليم في المحافظة، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وزيادة العلاوة المتعلقة بصعوبة العمل.
 وطالبوا خلال الاعتصام الذي نفذوه منذ ثلاثة أيام، بزيادة رواتبهم التي تتراوح بين 220-280 دينارا، وإعادة النظر لجهة تعديلها، والعمل على زيادة مخصصات صعوبة العمل، وصرف بدل تنقلات وشمول أبنائهم بمكرمة التعليم في الجامعات أسوة بالمعلمين.
 وأشاروا إلى أن طبيعة عملهم تقتضي العمل في ساعات مختلفة، حيث يتطلب التواجد على رأس عملهم في ساعات مبكرة أو متأخرة خارج أوقات الدوام الرسمي، خصوصا عند نقل الموظفين إلى عمان أو المحافظات الأخرى.
وبينوا أن مطالبهم تأتي في سياق ما يحصل عليه زملاء لهم يعملون كسائقين في الدوائر والمؤسسات الحكومية الأخرى مؤكدين صعوبة  ظروفهم المعيشية المتواضعة في ظل ارتفاع غلاء المعيشة، لافتين إلى استمرارهم في نقل الموظفين والمشرفين رغم تنفيذهم للاعتصام.
وشكا موظفون في مديرية التربية والتعليم تعطل قسم الحركة ما عطل نقل الموظفين والمشرفين التربويين نتيجة اعتصام سائقي التربية، ما اضطرهم إلى استخدام المواصلات العامة ومركباتهم الخاصة لتنفيذ زيارات ميدانية إشرافية ومتابعة الأنشطة المدرسية في المدارس البعيدة عن مركز المدينة.

hashal.adayleh@alghad.jo
faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق