معان: سيارات "فلت" ومركبات خاصة صفراء تزاحم التاكسيات على الركاب

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • مركبات تاكسي تغلق بوابة مبنى محافظة معان احتجاجا على منافسة الخصوصي لها -(الغد)

حسين كريشان

معان – أغلق أصحاب وسائقو السيارات العمومية في مدينة معان بمركباتهم البوابة الرئيسة لمبنى المحافظة أمس، احتجاجا
 على ما اعتبروه "منافسة غير شرعية" من قبل سيارات خصوصي مطلية باللون الأصفر وأخرى لا تحمل أية وثائق رسمية، على نقل الركاب بالأجرة. 
وقالوا إن سيارات لا تحمل وثائق رسمية "فلت"، وأخرى خصوصي تعمل على نقل الركاب بالأجرة داخل المدينة، وعلى مرأى من الجهات الرسمية وأجهزة السير منذ فترة طويلة رغم الشكاوى المتكررة".
وشدد السائقون على ضرورة مراقبة سيارات عمومي، كانت شطبت من قبل إدارة الترخيص واستبدلت بأخرى حديثة، غير ان اصحابها ما زالوا يستخدمونها لنقل الركاب بالأجرة.    
وأوضح السائقون أن عددا من الأشخاص في المدينة يلجأون الى تقليد سياراتهم الخصوصي بالعمومي من خلال إضفاء عمليات تحسين وطلاء باللون الأصفر، المخصص للسيارات العمومية لإيهام الركاب بأنها سيارة تاكسي.
وأكدوا على ضرورة وضع حد لأصحاب هذه السيارات، التي تنافس السيارات العمومي داخل المدينة وتعتدي على حقوقهم، خوفا من تفاقم الأمور التي من الممكن ان تقود الى  فوضى مرورية، مهددين ببيع سياراتهم والعمل على سيارات خصوصي لنقل الركاب، هربا من الالتزامات السنوية المرتفعة المترتبة عليهم للجهات الحكومية، إلى جانب الالتزامات المالية للجهات المقرضة والبنوك.
وأشاروا إلى أنه يترتب عليهم مصاريف ومستلزمات كبيرة من حيث دفع ضمان لصاحب التاكسي ورسوم تراخيص وقطع غيار، فيما البعض الآخر مازال يدفع أقساطا شهرية للبنوك التجارية جراء شطب سيارته مقارنة مع ارتفاع تكلفة تشغيلها. 
كما طالبوا الجهات المسؤولة في المحافظة بإلزام أصحاب الباصات العمومية والعاملة على خطوط خارج المحافظة وخطوط الألوية والقرى المجاورة لمدينة معان، تحميل وتنزيل الركاب داخل المجمع المخصص لهذه الغاية.
وأكدوا على ضرورة إلزامهم بالاصطفاف داخل المجمع، وعدم التجوال داخل المدينة لاصطياد الركاب أو العمل على إيصالهم الى الدوائر الرسمية أو المستشفيات والمراكز الصحية داخل حدود المدينة، خاصة طلبة جامعة الحسين.
وكان السائقون أنهوا احتجاجهم بعد تلقيهم وعودا من قبل محافظ معان عبدالكريم الرواجفة بدراسة وتلبية مطالبهم التي تمثل وجهة حق للجميع والعمل على حل المشكلة نهائيا.
وأشار الرواجفة بحضور مساعد مدير الشرطة ورئيس قسم السير ومدير فرع هيئة تنظيم قطاع النقل في المحافظة إلى أنه تم حجز سيارتين خصوصي وأخرى لا تحمل وثائق رسمية تعمل داخل المدينة بصورة غير قانونية، لافتا إلى أنه جرى توقيف أصحابها وربطهم بتعهد خطي.
وشدد على ضرورة منع أصحاب الباصات العمومي والخصوصي من منافسة أصحاب التاكسي على نقل الركاب بالأجرة داخل المدينة، ومراقبة ذلك من قبل إدارة السير والجهات المختصة لضمان عدم التعدي على حقوق الآخرين.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق