هل تمتلك الطيور حاسة مغناطيسية بمنقارها؟

تم نشره في الجمعة 13 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • تعتمد الطيور المهاجرة في سفرها على المجال المغناطيسي للأرض -(أرشيفية)

لندن- تعتمد الطيور المهاجرة في سفرها الطويل على المجال المغناطيسي للأرض ولكن العلماء لم يحددوا بعد على وجه الدقة وبشكل يقيني مكان الحاسة المغناطيسية التي تستخدمها الطيور في طيرانها.
ورجح علماء في دراسة لهم قبل نحو عامين أن تلعب بلورات حديدية في النصف الأعلى من منقار الطيور دور الحساس الذي يؤدي دور البوصلة بالنسبة للطيور.
غير أن علماء يشككون الآن في صحة هذه النظرية حيث يؤكدون أن هذه الخلايا التي تحتوي على بلورات معدنية من الحديد ليست خلايا عصبية حساسة للمغناطيس بل خلايا مناعية حسبما ذكر الباحثون أول من أمس في مجلة "نيتشر" البريطانية.
وقال الباحثون إن هناك تحليلات تفصيلية تؤكد هذه الفرضية وهو ما يعني ضرورة معاودة البحث عن المكان الحقيقي لهذه الخلايا التي تتمتع بحاسة مغناطيسية.
فحص الباحثون تحت إشراف ديفيد كياس من معهد علم الأمراض الجزيئية في فيينا الخلايا التي تحتوي على نسبة حديد في مناقير حمام الصخور وهو أصل الحمام المنزلي وليس من الطيور المهاجرة.
وقال الباحثون إن صور أشعة الرنين المغناطيسي لهذا الحمام أظهرت أن عدد هذه الخلايا وتوزيعها يتفاوت بشكل أقوى عما هو متوقع بالنسبة لحساس مغناطيسي.
وقال الباحثون إن دراسات أخرى سابقة أظهرت وجود بروتينات معروفة بصفاتها المناعية في الخلايا التي كان يعتقد أنها مغناطيسية وإن هذه الدراسات تعزز نتيجة دراستهم الأخيرة.
وتبلغ قوة المجال المغناطيسي للأرض 50 ميكرو تسلا وهي قوة أضعف بنحو عشرة آلاف مرة من المغناطيس الذي تعلق به ورقة على لوحة ملحوظات.
وأظهرت بعض التجارب أن حاسة البصر لدى الحيوانات تلعب هي الأخرى دورا في اعتمادها على المجال المغناطيسي لتحديد اتجاهها ورجحت هذه الدراسات أن يكون مقر هذه الحاسة المغناطيسية هو مستقبلات بصرية بعينها في شبكية العين.-(د ب أ)

التعليق