وزير النقل: تثبيت 111 عامل مياومة في سكة حديد العقبة

تم نشره في الخميس 12 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - كشف وزير النقل المهندس علاء البطاينة عن أن الوزارة ستبدأ بتثبيت 111 عامل مياومة على الوظائف الدائمة من العاملين في مؤسسة سكة حديد العقبة لتحسين أوضاعهم المعيشية وتحقيق الاستقرار الوظيفي لهم.
وأشار البطاينة خلال لقائه أمس العاملين في المؤسسة بحضور رئيس وأعضاء النقابة العامة للعاملين في السكك الحديد أن عملية التثبيت ستتم في إطار الجهد الحكومي لتحويل كافة موظفي المياومة في القطاع العام للخدمة الدائمة ضمن برامج زمنية حددت لهذه الغاية.
وأوضح أن الحكومة جادة وملتزمة بعدم فصل أي موظف من العاملين في المؤسسة خلال تنفيذها المشروع الوطني لشبكة السكك الحديد.
وأشار إلى أن المؤسسة ستكون نواة لمشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديد، لافتا إلى أهمية المحافظة على كافة الحقوق والمكتسبات الوظيفية لكافة العاملين في المؤسسة.
وأوضح أن الحكومة بصدد استلام كافة الدراسات الفنية المتعلقة بمشروع وصلة الشيدية ومحطة التحميل في منطقة وادي اليتم خلال الشهر الحالي، مبينا أن الدراسة ستوضح الكلفة الإجمالية للمشروع وتحدد مسؤولية تنفيذها المتعلقة بشركة الفوسفات والمؤسسة.
وقال إن الحكومة وحال استلام الدراسات النهائية للمشروع  ستبدأ في البحث عن مصادر التمويل له من خلال بعض الجهات الدولية المانحة، والتي أبدت استعدادا لتمويلة بدون ضمانات حكومية وبكفالة المشروع الذي اثبت نجاح جدواه الاقتصادية.
وتوقع البطاينة السير في إجراء طرح العطاءات الخاصة بالمشروع خلال شهر حزيران (يونيو) المقبل، بعد أخذ موافقة مجلس الوزراء الذي يدرك أهمية المؤسسة ودورها في رفد الاقتصاد الوطني، إلى جانب أهمية المشروع الجديد.
ولفت أن الوزارة تمكنت من أخذ استثناء من مجلس الوزراء لتعيين 12 شخصا من حملة تخصص السكك الحديدية في المؤسسة بسبب عدم وجود فرص عمل لهم خارج إطار المؤسسة.
وأشار إلى أن الاعتصامات والإضرابات التي نفذت بين الحين والآخر انعكست سلبيا على أداء وإنجاز عمل تلك المؤسسة الوطنية، وحالت دون صرف المكافآت والحوافز التشجيعية للعاملين فيها.
ودعا البطاينة كافة العاملين في المؤسسة إلى بذل المزيد من تكثيف الجهود لتحقيق وتنفيذ خطة النقل المقررة حسب الأصول، مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية التعاون مابين الوزارة والنقابة من جهة، وإدارة المؤسسة من جهة أخرى في بحث كافة مطالب العاملين ضمن القنوات الرسمية والحوار الهادف.
إلى ذلك أكد مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان أهمية مشروع ربط مناجم الشيدية بشبكة السكك الحديدية في زيادة حجم النقل لدى المؤسسة ورفع وارداتها المالية، مثمنا اهتمام الحكومة بالمؤسسة وحرصها على استدامة العمل فيها باعتبارها رافدا من روافد الاقتصاد الوطني.
من جهته، أكد رئيس النقابة في السكك الحديدية إبراهيم أبو رخية على أهمية المحافظة على حقوق ومكتسبات العاملين في المؤسسة ومقدراتها في أي تحول مستقبلي لها، مبينا أهمية وجودها في توفير فرص العمل لأبناء المنطقة ودورها على مستوى الوطن في خدمة وتنمية المجتمعات المحلية.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق