مباراتان في إفتتاح الجولة السابعة من دوري "طائرة" الممتاز

وادي موسى جاهز للكريمة والبقعة متحفز للعودة

تم نشره في الأربعاء 4 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب البقعة علي ثامر(يمين) يهاجم بنجاح امام صد العودة في لقاء سابق - (الغد)

عمان - الغد - تنطلق عند الساعة الرابعة من مساء اليوم الأربعاء، مباريات الجولة السابعة من الدوري الممتاز للكرة الطائرة، في صالة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب، حيث تقام مباراتان، تجمع الأولى وادي موسى مع الكريمة، وتليها في ذات الصالة مباراة البقعة مع العودة.
فريق وادي موسى، يسعى لمواصلة حصد النقاط والتقدم للأمام من اجل الدخول مبكرا في واحة الآمان ورصيده النقطي 10، بينما فريق الكريمة يحاول جاهدا تحقيق الفوز الأول له في المسابقة، ورصيده النقطي 6، وفي المباراة الثانية يبحث البقعة عن تعزيز موقعه في الصدارة ورصيده النقطي 18، بينما رصيد العودة 10 نقاط.
وادي موسى× الكريمة
يلعب وادي موسى بقيادة صانع الألعاب محمود الواوي، الذي يحسن توجيه الكرات لزملائه الضاربين، بعد سحب حوائط صد الفريق المنافس من خلال عملية التمويه، ويتولى نضال فواز ومحمد الحلو وخالد الرواشدة الهجوم من الاطراف عبر الاستفادة من الاعداد العالي او الخط الخلفي، او اسقاط الكرات بنجاح كبير في المساحات الفارغة خلف حوائط الصد، بينما يتولى زياد طعامنة واحمد مرجان معالجة الكرات القصيرة ونصف الطائرة من العمق، ويلعب الفريق بجماعية ودفاعه متماسك خاصة عبر حوائط الصد الثنائية، او الفردية أمام الهجمات القادمة من الفريق المنافس، بينما يستثمر الليبرو قاسم عقلة اللمسة الأولى بنجاح الى جانب مهمة التغطية عن الملعب الخلفي.
أما الكريمة فهو الآخر يسعى لأثبات وجوده من خلال اللعب بتشكيلته الأساسية بقيادة عثمان عبدي، الذي اثبت انه قادر على قيادة فريقه بنجاح كبير من خلال توجيه الكرات بدقه للضاربين من كافة المحاور، والتي يتناوب على معالجتها كل من عياض عبدالله ووليد جمعة وفادي عبيدات وعلي البطوش وهيثم السواعي، ويعتمد الكريمة على اسقاط الكرات خلف حوائط الصد، ودفاعات الفريق جيدة اذا تم اغلاق الملعب الخلفي جيدا.
البقعة × العودة
يلعب البقعة بكامل تشكيلته الأساسية بقيادة صانع الألعاب عيسى غريب، الذي يجيد توجيه الكرات للضاربين من كافة المحاور، والتي يتناوب عليها كل من علي ثامر وحسن غانم ومحمد هديب لمعالجة الكرات من الاعداد العالي، خاصة من الاطراف او الخط الخلفي، ويتولى احمد النجار ومحمد جميل بمتابعة الكرات القصيرة من العمق او إسقاطها بعيدا عن حوائط الصد، والفريق يلعب بتجانس كبير، ودفاعات الفريق عالية الجودة خاصة في الملعب الأمامي، ويدافع الفريق في الملعب الخلفي إعتمادا على احمد الصقر الذي يجيد استقبال اللمسة الأولى بنجاح والتغطية بقوة خلف اللاعب الضارب وحوائط الصد.
اما فريق العودة فقد بدأ يرتفع مستواه الفني من مباراة الى اخرى، ويقوده حسين عواد الذي بدأ بإستثمار خبرته لصالح الفريق من خلال توجيه الكرات بنجاح كبير الى الضاربين خضر عبدالعزيز ومحمد ناصر وسامح عدنان بالهجوم من الاطراف بالكرات العالية او الخط الخلفي، ويقوم محمد الجارحي وبسيوني خالد بالتناوب على معالجة الكرات من القلب، ودفاعات الفريق جيدة خاصة بتواجد محمد ناصر او خضر عبدالعزيز، بينما يتولى فادي خريس الدفاع عن الملعب الخلفي بنجاح كبير.

التعليق