ختام الجولة 19 من دوري المناصير للمحترفين

البقعة "يقلق" اليرموك وتعادل للجليل وكفرسوم بـ"بنكهة" الخسارة

تم نشره في الأحد 1 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • حارس مرمى فريق اليرموك فراس صالح يرتقي عاليا لالتقاط الكرة قبل وصول لاعب البقعة عدنان عدوس (الثاني من اليمين) -(تصوير جهاد النجار)

بلال الغلاييني ومحمد أبو زينة

عمان-الرمثا- ترك فريق البقعة نظيره اليرموك في وضع "قلق" بعد أن الحق به الخسارة وتغلب عليه 2-0 في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس على ستاد عمان الدولي، في ختام الجولة 19 من دوري المناصير للمحترفين، ليرفع البقعة رصيده الى 32 نقطة ويبقى في المركز الرابع، فيما بات اليرموك ورصيده 18 في موقف لا يحسد عليه بانتظار المباريات القادمة.
وفي مباراة اخرى أقيمت على ملعب الأمير هاشم أنتهى لقاء الجليل وكفرسوم بالتعادل 1-1  الاشبه بالخسارة لا سيما لكفرسوم الذي خطف أول نقطة له في الاياب، وليصبح رصيده 13 نقطة ومع ذلك ما يزال يتذيل القائمة، في حين رفع الجليل رصيده الى 16 نقطة، ويحتل الترتيب الحادي عشر وقبل الأخير.
البقعة 2 اليرموك 0
فك لاعب البقعة لؤي عدوس فترة "جس النبض" التي طالت بين لاعبي الفريقين والتي استمرت بينهم حتى منتصف الشوط، بعد ان انحصرت جل العابهم وتحركاتهم وسط الميدان والتي رافقها بعض المحاولات الهجومية، وذلك عندما سدد لؤي كرة قوية من خارج المنطقة سيطر عليها حارس اليرموك فراس صالح.
فريق البقعة ظهر بصورة افضل وشكلت تحركات لاعبيه ابراهيم دلدوم ومحمد ناجي ولؤي عدوس وصلاح ابو السيد خطورة حقيقية على مرمى اليرموك التي كشفت مرمى فراس في أكثر من مشهد لعل ابرزه الكرة التي لعبها عدنان عدوس "لوب" وطار لها الحارس فراس في اللحظة المناسبة، وقبلها كان نفس اللاعب ينطلق بكرة أمامية وعندما سددها من داخل المنطقة التقطها الحارس فراس.
فريق اليرموك حاول التنويع في اسلوبه، وان ركز كثيرا على تغطية المنطقة الخلفية، وحاول الاستفادة من الهجمات المضادة التي كان محورها عمار ابو عواد وامجد الشعيبي وعلي عقاب، ونظرا لوقوع الثلاثي مالك البرغوثي وحاتم علي وعلاء عطية في فخ الرقابة البقعاوية، فقد غابت خطورة العابهم داخل المنطقة، باستثناء الكرة القوية التي ارسلها علاء عطية من بعيد وابتعدت عن خشبات حارس البقعة أنس طريف.
اثارة وهدفان
ومع بداية الحصة الثانية واصل البقعة سيطرته على منطقة الالعاب مستغلا تراجع لاعبي اليرموك نحو المنطقة الخلفية، ولعل الكرة العرضية التي عكسها ابراهيم دلدوم وحاول حارس اليرموك التقاطها وعندما سقطت منه تأخر عدنان عدوس في تسديدها، كانت بمثابة الإعلان المبكر عن (الحراك الهجومي) الذي طغى على العاب الفريقين، خصوصا عندما تحرر لاعبو اليرموك من المواقع الخلفية وبدأوا في الوصول نحو مرمى الحارس طريف، والاخير كاد ان يكلف فريقه هدفا عابرا عندما اخطأ تقدير الكرة السهلة التي وصلت الى حاتم علي والذي سددها ضعيفة، لكن مدافع البقعة عمر طه اخرجها قبل ان تعبر المرمى، وناب قائم الحارس طريف برد كرة علاء عطية الذي سددها من وضع انفراد.
البقعة شعر بخطورة العاب منافسه وعاد ليفرض قوته من جديد متسلحا بالكرات العرضية التي ارسلها فادي شاهين سددها عدنان عدوس برأسه وبيد الحارس فراس والعارضة، تبعه ناجي فجاورت رأسيته القائم، قبل ان يرد علاء جابر بقذيفة ضربت بعارضة حارس البقعة طريف.
الدقيقة 74 حملت هدف البقعة الاول عندما سدد محمد ناجي كرة صاروخية من بعيد لصقت بالزاوية الارضية اليمنى لحارس اليرموك، وكاد البرغوثي ان يدرك التعادل لكن براعة الحارس طريف كانت له بالمرصاد، قبل ان يراوغ عدوس مدافعي اليرموك ويعكس كرة عرضية غمزها يزن شاتي برأسه داخل الشباك الهدف الثاني للبقعة في الدقيقة80، وما تبقى من وقت حاول اليرموك التواجد باكثر عدد من اللاعبين في منطقة البقعة سعيا للتعديل لكن محاولاته الهجومية تكفل بردها دفاع البقعة.
الجليل 1 كفرسوم 1
ربما كان لحساسية المباراة دور كبير في الحرص الدفاعي الزائد الذي رافق أداء الفريقين مع البداية وغياب الخطورة المباشرة على المرميين فانحصر اللعب وسط الميدان وغابت الجرأة الهجومية.
ورمى كل فريق بثقله في وسط الميدان للاستحواذ على منطقة العمليات التي شهدت تبادلا في السيطرة وكادت، الانطلاقة النشطة للجليل أن تسفر عن هدف التقدم في مناسبتين الأولى من رأسية عمر عبدالرزاق بالشباك الجانبية والثانية من كرة عادل ابو هضيب لتعلو العارضة، بالمقابل فان هجمات كفرسوم لمهند ابراهيم وجوزيه ومروان عبيدات اصطدمت بصلابة الجدار الدفاعي، فلم تشكل خطورة على مرمى ابو مسامح باستثناء كرة راسية السقار فوق المرمى، ومع اول فرصة حقيقية للجليل تمكن عادل ابو هضيب من وضع فريقه بالمقدمة عندما استغل كرة عمر عبدالرزاق المرتدة من الحارس واعادها للشباك د32.
تحرر بعدها كفرسوم من مواقعه الدفاعية وامتد نحو مرمى الجليل وبعد فرصة خطيرة ضاعت على جوزيه استطاع عمر الروسان ان يعدل النتيجة بعد مجهود فردي رائع تجاوز خلاله اكثر من مدافع وسدد كرة استقرت على يسار الحارس د42 اهدر بعدها جوزيه فرصة التقدم عندما سدد باحضان الحارس وهو على بعد خطوات من المرمى رد عليه عمر عبد الرزاق بكرة صاروخية تالق حارس كفرسوم احمد الشياب بابعادها على حساب ركنية.
لا جديد
ومع بداية الشوط الثاني اظهر فريق كفرسوم محاولات جادة للوصول إلى شباك الجليل الذي كانت له فرصة مباشرة اضاعها عمر عبد الرزاق، امتد بعدها كفرسوم فارضا ايقاعه لكن هجمات الفريق فقدت خطورتها أمام رعونة مهند والعزام والسقار اضافة الى صحوة دفاعات الجليل التي تعاملت بحذر شديد على مشارف المنطقة.
بالمقابل اعتمد الجليل مبدأ التوازن في العابه وانطلق في هجمات سريعة كادت ان تبلغ مرمى الشياب لو احسن الشبول وعبدالرزاق توجيه كراتهم بدقة نحو الشباك واستمرت المباراة بين مد وجزر من الفريقين وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات من الفريقين لكسر نتيجة التعادل لكن دون جدوى خاصة وان احمد مرعي فوت على الجليل فرصة خرافية في اللحظات الاخيرة من عمر اللقاء ليخرج كلا الفريقين بتعادل بطعم الخسارة.

جدول ترتيب الفرق بعد ختام الاسبوع التاسع عشر
الترتيب    الفريق    لعب    فوز    تعادل    خسارة    له    عليه    فارق اهداف    نقاط
1    الفيصلي    19    14    2    3    44    17    +27    44
2    الرمثا    19    12    6    1    36    11    +25    42
3    الوحدات    19    10    5    4    29    15    +14    35
4    البقعة    19    9    5    5    26    22    +4    32
5    الجزيرة    19    7    5    7    25    26    -1    26
6    شباب الأردن    19    6    7    6    21    17    +8    25
7    ذات راس    19    4    8    7    26    32    -6    20
8    المنشية    19    5    5    9    20    29    -9    20
9    العربي    19    4    7    8    21    30    -9    19
10    اليرموك    19    4    6    9    14    26    -12    18
11    الجليل    19    3    7    9    18    33    -15    16
12    كفرسوم    19    4    1    14    22    39    -18    13

التعليق