الليغا

ريال مدريد يخشى مفاجآت "بامبلونا" وبرشلونة يستضيف العملاق الباسكي

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي يأمل زيادة رصيده التهديفي أمام بلباو الليلة -(أ ف ب)

مدن - ستكون فرصة اشعال الصراع على لقب الدوري الاسباني لكرة القدم في يد اوساسونا عندما يستضيف اليوم السبت ريال مدريد المتصدر في المرحلة الحادية والثلاثين، خصوصا ان برشلونة يلعب اليوم ايضا على ارضه وبين جماهيره امام اتلتيك بلباو في مباراة ليست سهلة لكنها في متناوله تماما.
على ملعب "رينو دي نافارا"، يأمل ريال مدريد ان يحافظ أقله على فارق النقاط الست الذي يفصله عن ملاحقه برشلونة وأن يكون قد وضع  خلفه تماما التعادلين المخيبين أمام ملقة وفياريال (1-1) في المرحلتين الثامنة والعشرين والتاسعة والعشرين، ما سمح لغريمه الكاتالوني في ان يقلص فارق العشر نقاط إلى ست.
ويدخل النادي الملكي الى مباراته مع أوساسونا الذي يصارع من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل كونه يحتل حاليا المركز السادس بفارق 4 نقاط عن فالنسيا وملقة الثالث والرابع على التوالي، بمعنويات مرتفعة بعد أن تمكن في المرحلة السابقة من تحقيق فوز كبير على ريال سوسييداد (5-1) بفضل ثنائية لكل من البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة الذي كرر الأمر ذاته الثلاثاء الماضي عندما قاد الـ"ميرينغيس" لفوز كبير خارج قواعدهم على أبويل نيقوسيا القبرصي (3-0) في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.
وسيكون فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مطالبا بتجديد الفوز على أوساسونا بعد ان اكتسحه ذهابا 7-1 بفضل ثلاثية لرونالدو وثنائية لبنزيمة، لأن بانتظاره مواجهات صعبة للغاية في المراحل المقبلة أولها الأحد المقبل على أرضه أمام فالنسيا الثالث قبل أن يواجه جاره اللدود أتلتيكو مدريد خارج قواعده ثم اختبار سهل أمام ضيفه سبورتنغ خيخون وآخر مصيري تماما أمام برشلونة على ملعب الأخير "كامب نو" تتبعه مباراتان صعبتان أمام ضيفه اشبيلية ومضيفه بلباو.
ولن تكون مباراة اليوم سهلة على ريال مدريد لأنه لم يذق طعم الفوز على أوساسونا في معقله منذ الرابع من أيار (مايو) 2008 حين تغلب عليه 2-1 في مباراة سجلت أهدافها الثلاثة في الدقائق الخمس الأخيرة، كما أن النادي الملكي سقط في زيارته الاخيرة لبامبلونا 0-1 إضافة إلى أن أوساسونا الذي تغلب في المرحلة السابقة على ليفانتي القوي خارج قواعده (2-0) لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الست الأخيرة وفي 8 من مبارياته التسع الأخيرة.
وبدوره، يدخل برشلونة الذي كان سقط أمام أوساسونا (2-3) في زيارته الأخيرة إلى ملعب "رينو دي نافارا" في 11 شباط (فبراير) الماضي، إلى مباراته مع ضيفه بلباو باندفاع قوي بعد ان خرج فائزا من مبارياته السبع الأخيرة في الدوري، أي منذ سقوطه أمام أوساسونا.
ويعول "بلاوغرانا" بشكل أساسي على تألق نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل 12 هدفا في مبارياته الست الأخيرة، رافعا رصيده إلى 35 هدفا في الدوري هذا الموسم ليصبح اول لاعب من النادي الكاتالوني يسجل هذا الكم من الاهداف في الدوري المحلي خلال موسم واحد، متفوقا على الرقم القياسي الذي سجله البرازيلي رونالدو موسم 1996-1997، ليضيف هذا الانجاز إلى ذلك الذي حققه قبل 11 يوما حين أصبح افضل هداف في تاريخ ناديه بتفوقه بفارق هدفين (234 هدفا، أصبح الآن 235) على الأسطورة سيزار رودريغيز، وذلك بعد ان سجل هدفه الرابع والخمسين هذا الموسم (55 الآن) في جميع المسابقات خلال اللقاء الذي فاز به بطل اوروبا على ضيفه غرناطة 5-3 في الدوري المحلي.
ويأمل النادي الكاتالوني الذي سيتمكن من اشراك لاعب وسطه تياغو الكانترا في مباراة اليوم بعدما قرر الاتحاد المحلي للعبة سحب الانذار الثاني الذي طرد على إثره أمام ريال مايوركا (2-0) السبت الماضي، أن يحقق نتيجة أفضل من تلك التي حققها في مواجهته الأخيرة مع منافسه الباسكي عندما اكتفى بالتعادل معه (2-2) على ملعب "سان ماميس"، وأن يخرج فائزا بأقل مجهود ممكن لأنه بانتظاره مواجهة صعبة الثلاثاء المقبل أمام ضيفه ميلان الايطالي في إياب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا وذلك بعد ان تعادل معه الاربعاء الماضي في ميلانو 0-0.
يذكر أن مباراة اليوم ستكون "بروفة" لنهائي مسابقة كأس اسبانيا حيث يلتقي برشلونة مع بلباو في 20 أيار (مايو) المقبل على ملعب "فيسنتي كالديرون" الخاص بأتلتيكو مدريد.
وتشهد المرحلة مواجهة مثيرة بين فالنسيا الثالث وليفانتي الخامس اللذين يفصل بينهما ثلاث نقاط فقط، وسيسعى كل منهما الى استعادة توازنه خصوصا فريق المدرب اوناي ايمري الذي خسر مباراتيه الأخيرتين أمام ريال سرقسطة (1-2) وخيتافي (1-3)، فيما خسر ضيفه أمام أوساسونا.
وبدوره يلتقي ملقة الرابع اليوم السبت مع ضيفه ريال بيتيس، وراسينغ سانتاندر مع غرناطة، وسبورتينغ خيخون مع ريال سرقسطة، ويوم غد الأحد أتلتيكو مدريد مع خيتافي، وريال سوسييداد مع رايو فايكانو، وفياريال مع اسبانيول، على ان تختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء اشبيلية وريال مايوركا. -(أ ف ب)

التعليق