أمين عام "الجبهة الوطنية الموحدة" يدعو لتشكيل حكومة إنقاذ وطني

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - دعا أمين عام حزب الجبهة الوطنية الأردنية الموحدة أمجد المجالي لتشكيل حكومة إنقاذ وطني من شخصيات معروفة ومشهود لها بالاستقامة للخروج من الحالة التي يعيشها الأردن حاليا.  وقال خلال محاضرة له أمس في نقابة المقاولين في الكرك إن "المشهد السياسي الأردني ومنذ بداية الربيع العربي ما يزال يشهد تكرار نفس الشعارات التي لم تؤد إلى شيء".
وأضاف أن "جلالة الملك أعطى رؤساء الحكومات الحق في إحداث التغير لكنهم لم يمارسوا ذلك الحق بسبب سيطرة تيارات الفساد التي ما تزال قادرة أن تضع العقبات في طريق الاصلاح، ما يجعل رئيس الحكومة محاصرا من اصحاب من وصفهم (بذوي القبضات الحديدية)". 
وبين أن "حزب الجبهة الأردنية الموحدة الذي يضم مجاميع من خيرة أبناء الوطن الذين يحملون هم وتطلعات الشعب نحو أردن خال من الفساد عمل على فصل سبعة من نوابه الذين صوتوا ضد تحويل ملف الفوسفات إلى القضاء الأردني النزيه".  وأوضح أن الوطن بحاجة إلى كل أردني وأردنية في هذه اللحظة التاريخية التي قد تطول، لافتا إلى أهمية أن يرسم الأردنيون ملامح مستقبلهم الوطني، داعيا إلى الاستمرار في مسيرة الإصلاح السياسي التي بدأت بتعديلات دستورية حوهرية لبت الطموحات غالبية الأردنيين.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق