دواء يقي من القرحة الناتجة عن استخدام الأسبرين

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • يجري علماء تجريبا على عقار جديد يقلل الإصابة من قرحة المعدة الناتجة عن الأسبرين - (أرشيفية)

عمان- وعد موقع pharmaceuticals.einnews.com ملايين الأشخاص حول العالم بعلاج جديد يقيهم من الإصابة بقرحات المعدة الناتجة عن الاستخدام المتواصل للأسبرين، وذلك بناء على ما ذكره موقع Reuters الذي أشار إلى أن العلاج التجريبي الجديد الذي أنتجته شركة بوزين الأميركية للأدوية ساعد، وبشكل واضح، على تقليل قرحات المعدة الناتجة عن الاستخدام طويل الأمد للأسبرين.
ويذكر أن الأسبرين، والذي يستخدم منذ أكثر من قرنين، يعد مرادفا لتسكين الألم، كما وله استخدامات عديدة أخرى، من ضمنها التقليل من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية، وذلك تحت ظروف يحددها الطبيب.
وعلى الرغم مما لهذا الدواء من فوائد، إلا أن له العديد من الأعراض الجانبية التي تتضمن قرحة المعدة، والتي تسبب أعراضا كثيرة، أكثرها شيوعا حرقة المعدة وعسر الهضم.
ومن الجدير بالذكر، وبحسب المحلل جيسن نابودانو، أن نحو 20-25 % من مستخدمي الأسبرين من المحتمل أن يصابوا بقرحة المعدة.
أما عن العقار الجديد، فهو عبارة عن خليط بين الأسبيرين والأوميبريزول، المعروف تجاريا بالبريلوسيك، والذي يستخدم في الوقاية من قرحة المعدة وعلاجها، فضلا عن استخدامات أخرى، حسبما عرفه تطبيق WebMD.
ويذكر أنه في حالة الموافقة على هذا العقار الجديد، والذي يحمل اختصار PA32540، فإن مستخدمي الأسبرين سيعفون من الإزعاج الذي ينجم عن الحاجة لاستخدام دواء واق للمعدة بالإضافة إلى الأسبرين كعقارين منفصلين. فضلا عن ذلك، فقد ظهر من خلال اختبار العقار الجديد أنه قد خفض، وبشكل واضح، من الإصابة التراكمية بقرحة المعدة لدى مستخدميه مقارنة بمستخدمي الأسبرين 325 ملغ متأخر الإطلاق من خلال دراستين متقدمتين شارك بهما 1049 مريضا ممن يستخدمون الأسبرين منذ ثلاثة أشهر على الأقل للوقاية من مشاكل قلبية أو وعائية دموية وكان لديهم عوامل تزيد من احتمالية إصابتهم بقرحة المعدة، لكن شركة بوزين لم تحدد بعد متى تنوي القيام بتقديم النتائج الكاملة لهاتين الدراستين، إلا أنها صرحت بأنها تنوي القيام بتقديم طلب لإدارة الغذاء والدواء الأميركية للموافقة على تسويق هذا الدواء في الثلث الأخير من العام الحالي.
ليما علي عبد مساعدة صيدلاني وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق