الفلاحات: تزوير الإرادات وجد لتمكين الفاسدين من تعبئة جيوبهم

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش – أكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين سابقا سالم الفلاحات أن "تزوير الإرادات وصناديق الاقتراع الشكلية والدوائر الوهمية والقرارات الوهمية والمشاريع الكاذبة، ما هي إلا لصناعة بيئة لتُمكّن الفاسدين لتعبئة جيوبهم التي هربوا ما فيها واستأجروا المحامين لإخراجهم من قضاياها".
 وأكد الفلاحات أنّ  "الإصلاح هو طريق الأردنيين إلى الكرامة وهو إصلاح سياسي شامل تتلوه إصلاحات اقتصادية واجتماعية وثقافية وإدارية، مؤكدا ان الذي يُواجه الإصلاح "هو الفتنة والتفريق بين أبناء الشعب الواحد لتقسيمهم أقساماً ونحن في الاردن من أصول أردنية أو من أصول شامية أو من أصول عراقية أو من أصول حجازية أو من أصول فلسطينية كلنا في هذا الحمى أبناء هذا الوطن".
وأضاف الفلاحات خلال مهرجان أقامته الحركة الإسلامية في جرش أول من أمس بمناسبة يوم الكرامة، إن "الفاسدين ما يزالون يمارسون فسادهم وما يزالون يشتغلون، وهم يمارسون سرقة ممتلكات الأردن إلى هذا اليوم".
وألقى القيادي الإسلامي محمد سلامة المحاسنة كلمة الحركة الإسلامية في جرش قال فيها ان شهداء الكرامة وزملاءهم من فرسان الجيش بنوا منارات راسخة لا تنهدم، وكتبوا بدمهم قصصاً عصيةً على النسيان، ورفعوا المعنويات وصنعوا نصراً مؤزراً.
 وقال الناشط الإصلاحي باسل راشدة  في كلمة الحراك الإصلاحي الشعبي في "علينا أن نتوحد جميعاً ونقدّم مصلحة الوطن على كل اعتبار للخروج من الأزمة الحالية بحل توافقي بين أبناء الوطن" .
وألقى العقيد المتقاعد محمد ابن الشهيد زهير حماد عياصرة كلمة عن أسر الشهداء قال فيها " لقد مثّلت معركة الكرامة بأبعادها المختلفة منعطفاً هاماً في حياتنا، ذلك أنها هزت بعنف أسطورة التفوق الإسرائيلي وأعطت لإخواننا في المحتل من أرض فلسطين فيضاً وقوةً من الإيمان بقدرة هذه الأمة على تحقيق النصر
بإذن الله " .
وتخلل المهرجان أناشيد وطنية وقصيدة ألقاها أحد الأطفال تتغنى بالكرامة وبطولات المجاهدين والشهداء.
وفي نهاية المهرجان قدّم نائب شعبة الإخوان المسلمين سليمان السعد باسم الحركة الإسلامية في جرش هدايا تكريمية لذوي أسر شهداء معركة الكرامة من محافظة جرش.

التعليق