الإمساك يصيب الأطفال بـ "التبول الليلي"

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • يصاب الأطفال الذين يعانون من الإمساك بالتبول ليلا - (أرشيفية)

عمان- كشفت دراسة حديثة عن معلومة مفاجئة تقول بأن مشكلة العديد من الأطفال الذين يبللون فراشهم بالبول هي أنهم مصابون بالإمساك، وهذا بحسب الموقعين الطبيين الشهيرين m.medlineplus.gov و WebMD اللذين أضافا أن هذه الدراسة أظهرت أن الإمساك غير المشخص يعد مساهما في العديد من حالات تبليل الفراش لدى الأطفال الذين شاركوا في الدراسة المذكورة، حيث إن التبول توقف بالفعل لدى معظمهم بعد أشهر قليلة من علاجهم من الإمساك بالحقن الشرجية والملينات المناسبة، وذلك تحت إشراف الأطباء.
ومن الجدير بالذكر أن الفشل في تشخيص الإمساك كسبب لتبليل الأطفال لفراشهم يسبب لهم ولأهاليهم القيام بمجهودات صعبة ومكلفة وطويلة الأمد، وذلك على الرغم من عدم ضرورتها. وهذا بحسبما ذكر باحثون من مركز ويك فوريست بابتيست الطبي.
وقد بينت هذه الدراسة أن 30 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين الـ 5-15 عاما ممن سعوا إلى علاج حالة تبليل الفراش كان لديهم كميات كبيرة من البراز في المستقيم، وذلك على الرغم من أن الإخراج كان منتظما لدى معظمهم. أما عندما عولجوا بالأدوية الملينة المناسبة لهم تحت إشراف الطبيب، فقد شفي 83 % منهم من تبليل الفراش خلال ثلاثة أشهر.
وقد فسر الطبيب ستيف هودج، وهو أستاذ مساعد في علم المسالك البولية، في بيان صحفي صادر عن ويك فوريست أن وجود كميات كبيرة من البراز في المستقيم يقلل من كفاءة المثانة. وأضاف أن هذه الدراسة أظهرت أن نسبة كبيرة من الأطفال تم شفاؤهم بالفعل من تبليل الفراش بعد أن حصلوا على العلاجات المناسبة للإمساك، وذلك على الرغم من أن الأهالي كانوا قد استعانوا بأساليب متعددة لتخليص أطفالهم من هذه الحالة، من ضمنها تحديد ما يحصلون عليه من سوائل قبل النوم، إلا أن السبب وراء فشل هذه الأساليب لدى العديد من الأطفال كان اتجاه الأهالي إلى حل هذه المشكلة بالتركيز على أمور لم تكن هي السبب وراءها، حيث كان يجب علاج الإمساك وليس القيام بأساليب أخرى لعلاج تبليل الفراش.
ومن الجدير بالذكر أن الارتباط بين وجود كميات مفرطة من البراز في المستقيم وتبليل الفراش تم تسجيله في العام 1986، إلا أن ذلك لم يفض إلى تغيرات مهمة في كيفية علاج هذه الحالة، ومن المحتمل أن يكون السبب وراء ذلك هو عدم وجود تعريف ثابت أو موحد للإمساك بين الجميع.
ويشار إلى أن الجمعية الدولية لكبح التبول لدى الأطفال توصي الأطباء بسؤال الأطفال وأهاليهم عما إن كانوا يخرجون بشكل غير منتظم، أي أقل من مرة واحدة كل يوم بعد يوم، فضلا عن صلابة برازهم. ولكن هذه الأسئلة تركز على ما يسمى بالإمساك الوظيفي، فهي لا تساعد على التعرف على الطفل الذي تضخم المستقيم لديه بحيث أدى إلى التعارض مع كفاءة مثانته. فمن الجدير بالذكر أن نوع الإمساك المرتبط بتبليل الفراش هو ذلك الذي يحدث عندما يتجنب الطفل أو يماطل بالإخراج، حيث إن ذلك يؤدي إلى تراكم البراز ومنع الأمعاء من التفريغ بشكل كامل. وهذا النوع من الإمساك هو الذي يجب أن يعالج لتخليص الطفل من تبليل الفراش.


ليما علي عبد
مساعدة صيدلاني
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مرحبا (dr. mohammad)

    السبت 17 آذار / مارس 2012.
    ممكن سؤال للاخت لمياء ؟؟
    اذا ممكن الايميل