الجوهري يراهن على الجمهور والإعلام

عليان: دعم الملك للكرة الأردنية يسهم في تحقيق الإنجازات

تم نشره في السبت 10 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

عمان - اكد نائب سمو رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم محمد عليان، ان الاتحاد وبتوجيهات من سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الهيئة التنفيذية، يسخر كل امكاناته من اجل الارتقاء بمستوى المنتخب الوطني، ليكون فرس الرهان بتصفيات الدور الرابع المؤهل لنهائيات كأس العالم.
واضاف عليان: "القرعة وضعتنا في المواجهات الاصعب، ولكننا نراهن على النشامى الذين صنعوا مجد الكرة الأردنية، بفضل الدعم الكبير الذي يقدمة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ووقوف كل ابناء الوطن خلف النشامى، ووقوف الاتحاد بكافة امكاناته وكوادره والاندية التي تشكل العمود الفقري للكرة الأردنية الى جانب المنتخب، الذي يقبل على مرحلة تاريخية في مشواره".
واضاف: "الاهتمام المباشر من جلالة الملك عبدالله الثاني بالمنتخب، اضافة إلى توجيهات سمو الأمير علي بن الحسين، ستدفعنا إلى تسخير كافة الامكانات للمنتخب الوطني، وسنعمل بأقصى جهودنا على ايجاد كل عوامل النجاح للمنتخب الوطني، سواء كان ذلك بالدعم المادي او المعنوي".
وابدى عليان ثقته الكبيرة بنشامى المنتخب في تخطي المرحلة المقبلة، وتحقيق احلام الشارع الرياضي الأردني، كما ثمن دعم الاندية المحلية التي تشكل الرافد الحقيقي للمنتخب الوطني، مقدرا تعاونها الايجابي مع المنتخب الوطني، الذي بات يشكل حالة وطنية تستدعي حشد كافة اشكال الدعم، وثمن تعاون كافة الجهات الرسمية والشعبية والشركات الراعية للكرة الأردنية.
الجوهري: نراهن على دعم الإعلام والجمهور
بدوره اكد الكابتن محمود الجوهري مستشار سمو رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، ان رهان الكرة الأردنية بتصفيات كأس العالم، سيكون على الاستقرار الاداري والفني الذي ينعم به اتحاد كرة القدم، بفضل رئاسة سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي، وعلى الاستقرار الفني الذي وفره سمو الأمير علي، من خلال تواصل عمل الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الكابتن عدنان حمد، والذي وفر بدوره الاستقرار الفني للمنتخب الوطني خلال السنوات الماضية، الى جانب توفر عوامل مهمة وهي دعم الاعلام والجمهور لمنتخب النشامى، وهو ما ظهر واضحا وبمسؤولية عالية في السنوات الماضية، وهي من الاسلحة التي نفخر بها جميعا، الى جانب الدعم اللامحدود الذي يوفره اتحاد كرة القدم للمنتخب الوطني ولكل المنتخبات الوطنية.
واضاف الكابتن الجوهري: "وجود الأردن بالمجموعة الثانية، سيعطي مباريات المجموعة مزيدا من التنافس رغم صعوبة القرعة التي وضعتنا بالمجموعة الأقوى من الناحية الفنية والتاريخية"  ويضيف الجوهري: ومع ذلك أرى وجودنا بهذه المجموعة من بعض الميزات اهمها أننا سنلعب أولى مباريتنا امام العراق ثم اليابان، وبمعنى أننا سنلعب مباراتين فقط في وقت الذروة في شهري حزيران 2012 وحزيران 2013، حيث تنتهي مبارياتنا هنا في عمان".
وأكد الجوهري ان كل منتخبات القارة ومنها المنتخبات التي سوف يواجهها في الدور الرابع، باتت تحسب ألف حساب لمنتخب النشامى، بفضل ما حققه من نتائج بكأس آسيا والدور الثالث من تصفيات كأس العالم.

التعليق