المدير الفني ينتقد برنامج المباريات

حمد: القرعة متوقعة ومتوازنة ونسعى لمشاركة إيجابية

تم نشره في السبت 10 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني للمنتخب عدنان حمد يبدي غضبه من برنامج المباريات - (أ ف ب)

عمان- الغد - اكد المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم عدنان حمد، ان صعوبة المجموعة التي وقع بها منتخبنا بقرعة الدور الرابع والنهائي المؤهل لنهائيات كأس العالم كان متوقعا.
واضاف حمد الذي كان يتحدث للموقع الرسمي للاتحاد كرة القدم، بعد لحظات من حضوره حفل قرعة التصفيات إلى جانب خليل السالم امين السر العام، ان القرعة متوقعة على اعتبار انها جمعت اصلا افضل عشرة منتخبات على صعيد القارة الآسيوية.
واعتبر حمد انه وعلى الرغم من صعوبة الدور الحاسم اجمالا، الا ان فرصة تأهل المنتخب الوطني ستبقى حاضرة وقال: "ثقتنا كبيرة باللاعبين الذين اكتسبوا خبرة خوض المباريات الكبيرة عبر مشاركتهم في الدور الثالث، وسندخل المرحلة الاخيرة بهمة كبيرة، وسنحاول ان لا نكون حاضرين من اجل المشاركة فقط انما من اجل المنافسة".
واشار حمد إلى اهمية المباراة الاولى التي سيخوضها المنتخب امام العراق في الجولة الاولى في عمان، مؤكدا أن الحشد الجماهيري واقامة المباراة في الاردن، سيعززان من فرصة تحقيق نتيجة ايجابية تفتح حسابات التأهل، مؤكدا ثقته بالجماهير الأردنية التي ستقف خلف المنتخب سواء في المبارايات البيتية او التي تقام خارج قواعده.
وكشف حمد عن وجود بعض الاشارات الايجابية من القرعة، عبر ضم المجموعة الثانية لمنتخبات سبق وان تواجهت في الدور الثالث، مشيرا ان ذلك الامر سيجعل باب الحسابات مفتوحا، ومن شأنه ان يسهم في كشف الاوراق الفنية، وهو الامر الذي ينطبق عن المنتخبين الوطني والعراقي وايضا الاسترالي والعماني، وبعكس الحال عن المجموعة الاولى.
وتطرق حمد في حديثه عن تاريخ مواجهات المنتخب الوطني مع بقية منتخبات المجموعة، واكد ان التاريخ يعطي افضلية نسبية للمنتخب الوطني الذي سبق وواجه هذه المنتخبات وحقق معها نتائج ايجابية باستثناء المنتخب الاسترالي.
مرحلة الإعداد المقبلة
وعن تفاصيل المرحلة الاعدادية المقبلة، اوضح حمد ان المنتخب الوطني سيباشر تحضيراته اعتبارا من 3 ايار (مايو) المقبل، وان الجهاز الفني ينوي ترتيب مباراة او مباراتين تحضيريتين قبل ملاقاة العراق، كما شدد على ضرورة استمرار المنافسات المحلية، التي اعتبرها افضل وسيلة للحفاظ على المستويات الفنية والبدنية للاعبين، مثمنا ايضا دور اتحاد كرة القدم برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية، في تلبية كافة متطلبات النجاح في مسيرة المنتخب الاعدادية، وكذلك دور الاندية المحلية التي طالما شكلت عنصرا اساسيا في دعم المنتخب الوطني.
وحدة وثقة
وفي حديث لموقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قال حمد: "خلال الدور الثالث امتزنا بالتوحد، وهذا الأمر منحنا ثقة كبيرة، هذان العنصران سيكونان المفتاح في الدور النهائي".
واضاف: "كنا نتمنى ألا نكون في ذات المجموعة مع العراق، ولكننا سنستعد لمواجهتهم مثل أي فريق آخر".
انتقاد مواعيد المباريات
وانتقد المدرب عدنان حمد برنامج مباريات الدور الرابع الحاسم من التصفيات، وفي حديثه لوكالة الصحافة الفرنسية قال حمد "انطلاق تصفيات الدور الرابع في شهر حزيران هو مثالي لشرق آسيا، ولكنه في نهاية الموسم بالنسبة الى الدول العربية في الغرب".
وتابع "المجموعة الثانية تضم ثلاثة منتخبات عربية، فعلى الاقل يمكن ان يكون هناك فرصة لمنتخب عربي للتأهل الى المونديال"، مضيفا "القرعة متوقعة ومتوازنة والمنتخبات جميعها معروفة بعد ان وصلت الى الدور الحاسم".

التعليق