الليغا

كارفاليو يعود لتشكيلة الريال ورونالدو أكثر فاعلية من ميسي

تم نشره في الأحد 4 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو (يمين) يتخطى لاعب برشلونة ليونيل ميسي في لقاء سابق - (رويترز)

مدن - قالت تقارير اخبارية أمس السبت أن أسهم البرتغالي ريكاردو كارفاليو ارتفعت للمشاركة مع فريقه ريال مدريد في مباراة إسبانيول اليوم الأحد في الدوري الاسباني لكرة القدم وذلك لتعويض غياب بيبي الذي يكمل عقوبة الايقاف.
وكانت آخر مرة شارك خلالها كارفاليو مع ريال مدريد منذ بداية المباراة منذ 35 يوما وبالتحديد في 28 كانون الثاني (يناير) في مباراة ريال سرقسطة والتي فاز بها النادي الملكي 3-1، وخلال 2012 لم يشارك كارفاليو سوى في كأس الملك أمام برشلونة وفي الليغا أمام راسينغ سانتاندر. ويتصدر ريال مدريد الدوري الإسباني بفارق عشر نقاط عن برشلونة الإسباني صاحب المركز الثاني والذي واجه أمس سبورتنغ خيخون .
رونالدو أكثر فاعلية من ميسي
قالت صحيفة “أس” الرياضية الإسبانية أن نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر فاعلية من مهاجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي هذا الموسم في الليغا. وقالت الصحيفة أن كريستيانو لا يتفوق حتى الآن على ميسي في سباق صدارة الهدافين بالدوري الإسباني فقط حيث أن للأول 29 هدفا والثاني 28 هدفا، بل أنه بالأرقام اجتازه في جوانب عدة.
وأشارت “أس” في نسختها الالكترونية إلى أن رونالدو سجل 41.3 % من أهدافه خارج ملعب فريقه في حين أن النسبة تنخفض لدى ميسي الموسم الحالي إلى 17.8 %، وكان كريستيانو سجل 12 هدفا لفريقه خارج ملعب سانتياغو برنابيو أي بزيادة سبعة أهداف عن ميسي.
وأوضحت الصحيفة أن هذا الأمر كان له دور كبير في فارق النقاط العشر بين ريال مدريد المتصدر وبرشلونة صاحب المركز الثاني حيث ان الأول جمع 31 نقطة في مبارياته الخارجية في حين حصد النادي الكتالوني 20 نقطة فقط. وأبرزت “أس” أنه فيما يتعلق بالواجب الدفاعي فإن كريستيانو نجح في استعادة 54 كرة من الخصم في الوقت الذي ينخفض خلاله هذا الرقم عند ميسي إلى 30 كرة، وقالت الصحيفة أيضا أنه فيما يتعلق بضياع الكرة فإن معدل كريستيانو في ضياع الكرة منه أقل من ميسي بـ66 مرة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه فيما يتعلق بضربات الجزاء هذا الموسم في الليعا فإن كريستيانو سجل 10 أهداف من 10 ركلات ترجيح في الوقت الذي أحرز خلاله ميسي هدفين من ثلاث ركلات جزاء.
وبالنسبة للأخطاء المرتكبة ضد كل منهما فإن تلك التي ارتكبت ضد كريستيانو كانت أكثر من ميسي، حيث أن الأول تعرض لـ59 تدخل عنيف أدى لخطأ في حين أن الثاني تعرض لـ50 خطأ فقط.
غوارديولا يرفض لوم التحكيم
أكد الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لنادي برشلونة أن فارق النقاط العشر بين فريقه وغريمه التقليدي ريال مدريد في الدوري المحلي، ليس بسبب الحكام.
وأوضح غوارديولا في مؤتمر صحفي قائلا “تصريحاتي السابقة والتي تؤكد ضياع الدوري، ليس بها أي رسالة خفية، فالفارق بيننا وبين المتصدر كبير للغاية، وإن كان لاعبو فريقي لهم رأي آخر فهذا يسعدني، ولكنني مازلت علي نفس الرأي”. وأضاف “فارق النقاط العشر ليس بسبب الحكام، ولكن بسبب إخفاقنا في تحقيق المطلوب في بعض المباريات”.
وأشار مدرب النادي الكاتالوني إلى أنه سيسعى للفوز في جميع المباريات المقبلة، وأن فارق النقاط العشر، بالرغم من كبره لن ينال من عزيمة لاعبيه. ورفض غوارديولا التعليق على موضوع تجديده مع البرسا، أو على نتائج ونقاط الاجتماع الذي جمعه بساندرو روسيل رئيس النادي، مشيرا إلى أنه يفضل بالاحتفاظ بذلك لنفسه.
وقالت تقارير صحفية إسبانية أن غوارديولا اقترب “للغاية” من تمديد عقده مع النادي الكتالوني، وذكرت صحيفة “إل بريوديكو دي كتالونيا” أن عشاء عمل جمع بين رئيس البرسا ساندرو روسيل وغوارديولا ومساعده تيتو فيلانوفا والمدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا وجوسيب ماريا بارتوميو نائب الرئيس الرياضي الخميس حيث تم التطرق لموضوع الساعة وهو تجديد عقد المدرب الكاتالوني.
وأضافت أن غوارديولا لم تكن له شروط مثل رفع راتبه أو إبرام صفقات جديدة، مقابل التوقيع على تجديد تعاقده مشيرة إلى أن العقد في انتظار توقيع بيب وملء خانة عدد المواسم التي سيقضيها مع البرسا، وإنما أرجعت الصحيفة الكاتالونية سبب تأخير جوارديولا في اتخاذ قراره إلى إلتزام أخلاقي منه تجاه مساعده فيلانوفا خاصة فيما يخص صحة الأخير بعد خضوعه لجراحة لاستئصال ورم في الحلق أواخر العام الماضي، حيث كان يريد الاطمئنان على ما إذا كان مساعده سيستمر بجواره خلال الموسم المقبل أم لا. وأشارت إلى أن بقاء فيلانوفا ضروري لبقاء غوارديولا مع البرسا.
تباين الآراء حول تبادل أغويرو وهيغواين
أظهر استطلاع رأي تباين آراء جماهير ريال مدريد الإسباني بخصوص الصفقة المحتملة لانتقال لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، الأرجنتيني سرجيو أغويرو إلى النادي الملكي، مقابل رحيل مواطنه، لاعب الريال، غونزالو هيغواين نحو الـ”سيتيسنز”.
وأظهر استطلاع الرأي الذي أجرته صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية في نسختها الالكترونية أن نسبة 53.3 % من المشاركين، والذين تخطى عددهم 14 ألف يؤيدون الصفقة.
وأوضح الاستطلاع أن نسبة 46.7 % تؤيد بقاء هيغواين وعدم الحاجة إلى صفقة أغويرو.
وكتبت صحيفة “ماركا” على غلافها الصادر أول من أمس الجمعة إن هيغواين غير راض في المجمل عن ابتعاده عن مركزه الأساسي لصالح الفرنسي كريم بنزيمة وأن هذا ربما يكون سببا وراء رحيله، وأضافت “ماركا” أن أمام الريال خياريين إما اللجوء للمقايضة أو شراء أغويرو مقابل 45 مليون يورو، ثمن اللاعب، في حال رحيل هيغواين إلى ناد غير مان سيتي.
ويلعب هيغواين منذ كانون الثاني (يناير) 2007 لريال مدريد بعد أن انتقل إلى صفوفه مقابل 13 مليون يورو من فريقه الأرجنتيني السابق ريفر بليت.
فيا يتعافى بشكل طيب
أكد الطبيب رامون كوغات الذي أجرى الجراحة للهداف ديفيد فيا مهاجم برشلونة قبل ثلاثة اشهر أن اللاعب “يتعافى بشكل طيب للغاية”. وقال كوغات في تصريحات نقلتها صحيفة “سبورت” الكاتالونية: “فيا يتعافي بشكل طيب للغاية وهناك تطور كبير في حالته”.وأضاف “لا أريد أن استبق الأحداث فهو الآن ليس في مرحلة من التعافي تسمح له بركل كرة وإنما بالتحرك بأريحية والعمل على بناء العضلات لذلك يجب أن نظل على تواصل مع أطباء برشلونة ومدربي اللياقة البدنية”. وغادر الهداف التاريخي للمنتخب الإسباني مستشفى كيرون الخميس بعض فحص بدون عكازات للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.
وأصيب فيا بكسر في الساق خلال مباراة السد القطري (4-0) في نصف نهائي مونديال الأندية باليابان في كانون الأول (ديسمبر) الماضي حين كان يحاول السيطرة على كرة طويلة بين اثنين من المدافعين.
ويبدو اللاعب متفائلا بشأن عودته للملاعب مع برشلونة قبل انتهاء الموسم وبالمثل خوض لقاء نهائي كأس ملك إسبانيا وكذلك الدفاع عن لقب منتخب بلاده في كأس الأمم الأوروبية “يورو 2012” الصيف المقبل. -(إفي)

التعليق