بني كنانة: موظفو مياه اليرموك يواصلون اعتصامهم

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

اربد - الغد - واصل موظفو مديرية مياه لواء بني كنانة بإربد اعتصامهم لليوم الثاني، احتجاجا على تحويل المديرية إلى قسم، وترحيلها إلى مركز الغور الشمالي ومدينة إربد، والمطالبة بإلغاء عقد الإدارة المبرم مع شركة فرنسية.
وكانت شركة مياه اليرموك بدأت عملية إعادة هيكلة تنظيمية وظيفية جغرافية اعتبارا من صباح الأحد الماضي، على أن يكون الشهر الحالي فترة انتقالية، بناء على كتاب موجه من مدير عام شركة مياه اليرموك الفرنسي المهندس "فريدريك فلويري".
وكان قرار نقل مديرية مياه اليرموك لاقى معارضة من سكان في اللواء كونه سيعود عليهم بنتائج سلبية، من حيث جعلهم تابعين لوحدتين إداريتين بعيدتين عن أماكن سكناهم وهما؛ وحدة المشتركين في الأغوار الشمالية، ووحدة الصيانة في قصبة إربد.
وزعم الموظفون في بيان صدر عنهم، أن المدير "الفرنسي" لشركة مياه الشمال يتبع سياسات من شأنها أن تؤثر سلبا على الموظفين وعائلاتهم، إذ تأتي هذه الخطوة تمهيدا لطرد عدد من الموظفين.
وأضافوا أن استمرار توقفهم عن العمل جاء بعد استنزاف جميع طرق الحوار والإصرار على ترحيل مديرية مياه بني كنانة وهيكلتها على الرغم من التجمع السكاني الكبير في المنطقة، مؤكدين مواصلتهم الاعتصام ما لم يتم الاستجابة لمطالبهم.

التعليق