ليغ 1

باريس سان جيرمان ومونبلييه يتقاسمان النقاط في القمة

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً
  • نجوم الباريسي يحتفلون بالتسجيل في مرمى مونبلييه أول من أمس -(ا ف ب)

باريس- أحرز البديل جيوم اوارو هدفا قبل دقيقتين على النهاية ليمنح باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم التعادل 2-2 بملعبه مع مونبلييه الواثق في لقاء قمة مثير أول من أمس الاحد.
وبدا أن هدف المهاجم النيجيري جون اوتاكا ضمن لمونبلييه انتصارا ثمينا خارج ملعبه، لكن اوارو مهاجم منتخب فرنسا وضع الكرة في الشباك بعد تحرك جيد ليشعل حماس المشجعين في استاد بارك دي برينس.
وفاجأ مونبلييه صاحب أقوى هجوم في الدوري برصيد 47 هدفا، أغلب النقاد باستمراره في المنافسة حتى شباط( فبراير) واستحق الحصول التعادل على الأقل ليظل متخلفا بفارق نقطة واحدة وراء الصدارة التي يحتلها باريس سان جيرمان برصيد 51 نقطة بعد مرور 24 مباراة من الموسم المؤلف من 38 جولة.
وقال لوي نيكولين رئيس مونبلييه (الذي لم يسافر الى باريس) لمحطة كانال بلوس التلفزيونية ردا على سؤال عما اذا كان بوسع فريقه الفوز باللقب "لا أؤمن بالمعجزات".
واضاف "أنا سعيد مجددا بالتعادل. كل مرة أذهب فيها الى مباراة خارج ملعبنا نخسر. أظهرنا نادينا بطريقة جيدة".
ومنح المدافع اليكس التقدم لباريس سان جيرمان بتسديدة خادعة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 41 لكن مونبلييه أدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر يونس بلهندة لاعب منتخب المغرب. وأظهر مونبلييه الذي احتل المركز 14 في الدوري الموسم الماضي شخصية ممتازة في الملعب. وبدأ مونبلييه اللقاء بقوة لكن باريس سان جيرمان يملك أقوى دفاع في الدوري ونجح في اجهاض هجوم ضيفه المبكر. وتحول مدافعو باريس سان جيرمان للهجوم بعد ذلك وأحرز قلب الدفاع اليكس (الذي انتقل الى فريق العاصمة الفرنسية قادما من تشيلسي الانجليزي الشهر الماضي) الهدف الأول بشكل رائع بتسديدة من ركلة حرة نفذها بدلا من المتخصص خافيير باستوري الذي بقي على مقاعد البدلاء. لكن بلهندة انطلق وسط دفاع باريس سان جيرمان الساكن ليضع الكرة برأسه في المرمى بعد تمريرة عرضية دقيقة من هيلتون من الجانب الأيمن.
وظن اوتاكا أنه سجل هدف الفوز في الدقيقة 83 عندما هز الشباك بضربة رأس كان من المفترض أن يتصدى لها الحارس سلفاتوري سيريجو لكن الكلمة الأخيرة كانت لاوارو.
وفي وقت سابق واصل بوردو انتفاضته وعمق جراح اولمبيك ليون المحلية بعدما سجل يوان جوفران هدفا قبل نهاية الشوط الأول مباشرة ليمنح فريقه الفوز 1-0. وعانى بوردو منذ فوزه بلقب الدوري في 2009 لكنه الآن يحتل المركز التاسع ولا يبعد كثيرا عن المراكز المؤهلة للمسابقات الاوروبية لو واصل الاستفادة بعد هذه النتيجة وقبلها انتصاره على ليل حامل اللقب 5-4 في مطلع الأسبوع الماضي. وخسر ليون صاحب المركز الخامس 2-1 أمام كاين المتواضع في الجولة الماضية قبل أن يتغلب 1-0 على ابويل نيقوسيا القبرصي في دوري أبطال اوروبا لكن المستوى المهتز والتوتر أمام المرمى عاد ليشوب أداء الفريق.وسجل جوفران الهدف الوحيد إثر ركلة ركنية.وفي مباراة أخرى سحق سانت ايتيين منافسه ستاد رين 4-0 ليتجاوزه إلى المركز السادس.وفاز ليل صاحب المركز الثالث 1-0 خارج ملعبه على لوريان السبت  الماضي، بينما تعادل اولمبيك مرسيليا الذي يحتل المركز الرابع 1-1 مع فالنسيان قبل أن يلتقي مع انترميلان الايطالي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا. -(رويترز)

التعليق