تيكسيرا رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يواجه مزاعم بالفساد

تم نشره في الجمعة 17 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

ساو باولو - ذكرت تقارير أن ريكاردو تيكسيرا رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والمكلف بقيادة عملية تنظيم نهائيات كأس العالم 2014 يقترب من تقديم استقالته بعد أن أشارت إليه صحيفة محلية في فضيحة فساد أخرى. وقالت صحيفة اوجلوبو إن تيكسيرا الذي يرأس الاتحاد البرازيلي منذ 22 عاما قد يستقيل بحلول اليوم الجمعة.
وورد نفس الخبر في صحيفة أخرى وهي صحيفة فوليا دي ساو باولو التي ذكرت أن شركة ترتبط بتيكسيرا تقاضت أموالا أكثر من المعتاد من منظمين لمباراة ودية في تشرين(نوفمبر) الثاني 2008 بين البرازيل والبرتغال في برازيليا.وكان كريستيانو رونالدو وكاكا وروبينيو بين لاعبين بارزين شاركوا في المباراة التي انتصرت فيها البرازيل 6-2 بفضل ثلاثية من لويس فابيانو.وقالت صحيفة فوليا إن شركة ايلانتو ماركتنغ تقاضت ضعف المقابل المعتاد نظير حجز الغرفة الواحدة للفريق البرازيلي وللفريق البرتغالي الذي تكون من 40 فردا. وذكرت الصحيفة أن الحكومة المحلية في برازيليا أنفقت تسعة ملايين ريال (5.23 مليون دولار) لتنظيم تلك المباراة. وأضافت أن ايلانتو تملك شركة أخرى اسمها في.اس.في اجروبيكواريا امبرينديمنتوس لديها نفس العنوان التجاري لشركة أخرى مملوكة لتكيسيرا. ولم تحدد صحيفة فوليا إن كان تيكسيرا قد استفاد من هذه القيمة الزائدة.ولم يرد أحد في الاتحاد البرازيلي على اتصالات هاتفية بينما رفض مكتب النيابة التعليق على الأمر.وهذه الادعاءات هي الأحدث في سلسلة من الاتهامات ضد تيكسيرا (64 عاما) الذي يشغل أيضا مقعدا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (الفيفا).وفي 2001 اجرى البرلمان البرازيلي تحقيقا بشأن مزاعم عن تورط تيكسيرا في جرائم تراوحت بين التهرب الضريبي وغسيل الأموال وتضليل المشرعين لكن الأمر لم يصل الى توجيه اتهام اليه.وجاءت احدث حلقة في سلسلة المزاعم ضد تيكسيرا عندما اتهم بالحصول على أكثر من مليون دولار كرشوة من شركة آي.اس.ال وهي شركة تسويق ارتبطت بشدة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في التسعينيات من القرن الماضي.
ونفى تيكسيرا ارتكاب أي خطأ. والعام الماضي أبلغ الرجل مجلة بياوي البرازيلية إنه الاتهامات التي توجه اليه ليست سوى "هراء".
ومع التأخر في الاستعدادات لإقامة نهائيات كأس العالم 2014 وارتفاع تكلفتها عن المبلغ المحدد سلفا فإن الاتهامات أضرت بالعلاقات بين تيكسيرا ورئيسة البرازيل ديلما روسيف ودفعته لتقليل ظهوره العلني. وما يزال تيكسيرا رئيسا للجنة المنظمة لاستضافة كأس العالم لكنه نادرا ما يظهر علنا في الفترة الأخيرة. وبدلا من ذلك ترك غالبية النشاط الإعلامي للنجم السابق رونالدو.-(رويترز)

التعليق