إربد: اعتداء على معلمين في اعتصام أولياء أمور

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي
اربد - نظم أولياء أمور طلبة في لواءي بني كنانة والمزار الشمالي بإربد، اعتصامات أمام المدارس، لمطالبة المعلمين بالعودة الى تدريس ابنائهم، تخلل بعضها الاعتداء على معلمين وشتم آخرين من قبل المعتصمين.
فقد تعرض معلمون في مدرسة ملكا الثانوية للبنين في لواء بني كنانة، للاعتداء خلال اعتصام نفذه أولياء امور طلبة، فيما وجه اولياء امور طلبة الشتائم والالفاظ البذيئة لمعلمي مدرسة دير يوسف في لواء المزار الشمالي خلال اعتصام مشابه.
وشهدت مدرسة حبراص الأساسية للبنات في لواء بني كنانة اعتصاما أمام المدرسة أمس، احتجاجا على قيام المعلمين بإغلاق الأبواب بالأقفال والطلب من الطالبات مغادرة المدرسة.
وحسب أولياء الأمور فإن الطلاب باتوا يقضون جل أوقاتهم في الشوارع والحدائق، فيما تعمد بعض المعلمات الى عمليات تحريض لزميلاتهن على عدم اعطاء الدروس للطالبات.
وانتظمت الدراسة جزئيا في بعض مدارس مدينة اربد، بعد إعلان عدد من المعلمين نيتهم تدريس طلبة التوجيهي، في وقت تغيب فية طلبة هذه المدارس عن الحضور.  إلى ذلك، نظم المئات من المعلمين أمام تربية اربد الأولى اعتصاما، دعوا خلالها إلى الاستمرار في الإضراب لحين نزع الحقوق والحصول على علاوة الـ100% كاملة غير منقوصة.
وجدد المتحدثون في الاعتصام دعوتهم أولياء أمور الطلبة بعدم إرسال أبنائهم إلى المدارس لحين الإعلان عن انتهاء الإضراب، مؤكدين أن غالبية المدارس في المحافظة ملتزمة بقرار الإضراب الجماعي.
وكانت اللجنة الوطنية لنقابة المعلمين في الرمثا أعلنت عن فك الإضراب على طلبة صفوف التوجيهي اعتبارا من أول من أمس.
وقال احد أعضاء اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين، إن اللجنة وافقت على دعوة طلبة التوجيهي لمتابعة دراستهم وتحصيلهم العلمي والمحافظة على مستوى تحصيلهم كي لا تذهب السنة الدراسية، وذلك انطلاقا من مسؤولية المعلم تجاه أبناء الوطن.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق