جلسة منتظرة تجمع اتحاد اليد والأندية للوصول إلى حل ينهي الخلاف

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

عمان – الغد - ينتظر أن يوجه اتحاد كرة اليد خلال اليومين المقبلين، الدعوة إلى رؤساء الأندية المنتسبة إليه، لحضور الاجتماع المهم الذي ينتظر أن يحضره مندوبون عن اللجنة الأولمبية، وسيشهد مناقشة كافة الأمور المتعلقة بالمشكلة القائمة حاليا بين الاتحاد من جهة، والأندية من جهة أخرى، حيث بدأت الأزمة تتفاقم يوما بعد يوم، في ظل تمسك كل طرف بقراراته.
الاندية وفي اجتماعها الأخير الذي عقدته في النادي الأهلي مؤخرا أمهلت الاتحاد فترة تنتهي يوم الجمعة المقبل، لتنفيذ كافة مطالبها التي تقدمت بها من خلال اللجنة التي شكلتها، حيث تمحورت أهم مطالب الأندية بزيادة الدعم المالي المخصص لكافة الاندية، وزيادة المكافآت المالية للفرق الحاصلة على المراكز الأربعة الاولى في كافة البطولات المحلية، واعادة النظر في المناصب الادارية بين اعضاء الاتحاد، الى جانب منح الاندية حق استضافة وتنظيم البطولات العربية والآسيوية التي تقام في الاردن، وسبق كل ذلك تعليق مشاركاتها في كافة النشاطات المحلية التي يقيمها ويشرف عليها اتحاد اللعبة.
وبدوره رد اتحاد اللعبة على هذه المطالب بجملة من القرارات ومن بينها تخصيص ما نسبته 50 % من ميزانية الاتحاد لصالح الاندية، ورفع المكافآت المالية للفرق، كما قرر الاتحاد اصدار عفو عام عن كافة العقوبات المفروضة على اللاعبين والاندية، بيد ان هذه القرارات لم تصل حد الطموح على حد تعبير مسؤولي الاندية، الامر الذي جعلها تتمسك بكافة مطالبها مع إمهال الاتحاد الفترة المحددة لتنفيذ كافة مطالبها، وبخلاف ذلك ستصدر قرارها والذي ينتظر أن يشمل تعليق نشاطاتها حتى موعد الانتخابات الجديدة للاتحاد.

التعليق