البدناء أكثر إصابة بآلام العمود الفقري

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

القاهرة - يواجه الأشخاص الذين يعانون من البدانة وزيادة الوزن مخاطر متزايدة للإصابة بتحلل الفقرات القطنية للعمود الفقري، وهو السبب الأساسي لآلام أسفل الظهر، كما أظهرت دراسة صينية حديثة.
وفي دراسات سابقة، ربط الباحثون بين زيادة كتلة الجسم وتقارير عن زيادة آلام منطقة أسفل الظهر. وهذا النوع من الألم يمكن أن يؤثر في الحالة الجسمية والعقلية، وأن يحد من قدرة الشخص على الحركة وتقليل نوعية الحياة، كما يرتبط بتكاليف مالية كبيرة لكل من المريض ولنظام الرعاية الصحية للدولة.
وقد أجريت الدراسة الجديدة على أكثر من 1000 رجل و1600 امرأة ممن تزيد أعمارهم على 20 عاما ويعيشون بجنوب الصين.
 وبوجه عام، كان %73  من أفراد العينة مصابين بتحلل الفقرات القطنية، إلا أن المرض كان أكثر شيوعاً بين الرجال عن السيدات (76 % مقابل71 %)، وأكثر حدوثاً بين كبار السن عن الشباب، كما ذكرت الدراسة التي نشرت مؤخراً في دورية Arthritis and Rhuemantism.
هذا وعند بدء الدراسة كان هناك 7 % من أفراد العينة يعانون من النحافة و48 % من أصحاب الأوزان الطبيعية و36 % ممن يعانون من الوزن الزائد و9 % ممن يعانون من البدانة.
وقال د. دينو سامارتزيس من جامعة هونغ كونغ إن "هذه الدراسة عن زيادة الوزن تربط زيادة حدة الإصابة بتحلل الفقرات القطنية في أسفل الظهر، وتكون المرحلة النهائية من تحلل تلك الفقرات مع ضيق مجال الديسك ظاهرة أكثر عند البدناء".
ويبدأ التحلل في الفقرات بسبب التحميل البدني على الديسك عبر اكتساب المزيد من الوزن، كما يرى كاتب الدراسة.
بالإضافة لذلك، فإن الخلايا الدهنية ربما تلعب دوراً في إحداث التهاب مزمن في المنطقة. -(العربية نت)

التعليق