الجامعة الهاشمية تعدل أنظمة انتخابات مجلس الطلبة لتوسيع قاعدة تمثيلهم

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

الزرقاء- قال رئيس الجامعة الهاشمية بالوكالة الدكتور كمال الدين بني هاني أن الجامعة عدلت تعليمات وأنظمة انتخابات مجلس الطلبة بهدف توسيع قاعدة تمثيلهم وتحقيقاً للمساواة والعدالة بينهم.
وأكد خلال مؤتمر صحفي أمس، حرص الجامعة على إتاحة الفرصة للطالبات للمشاركة في المجلس باعتبارهن يشكلن النسبة الأكبر بين جمهور طلبة الجامعة حيث بلغت نسبة الطالبات 61 % من مجموع الطلبة.
وبين، أن الجامعة الهاشمية تنفرد بهذه الإجراءات لتكون السباقة في تحقيق العدالة والديمقراطية والشفافية والنزاهة في الانتخابات الطلابية لمجلس الطلبة، مراعية بذلك حقوق الطلبة جميعاً.
كما استعرض التعديلات الجوهرية التي أجرتها إدارة الجامعة بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة، فقد تم تبني نظام انتخابي جديد يقوم على اعتبار كل قسم أكاديمي دائرة انتخابية مستقلة حيث يوجد في الجامعة 44 قسماً، بينما كانت التعليمات السابقة تنص على اعتبار الكلية دائرة انتخابية مستقلة، وبالتالي فإن الأقسام وحدات اصغر من الكليات، إذ يعتبر ذلك نظاما أكثر ديمقراطية وشفافية لأن الطالب في القسم ( س) ينتخب مرشحه من نفس القسم وليس من قسم آخر بنفس الكلية، مضيفاً إن هذا النظام يحتم وجود أعضاء ممثلين في مجلس الطلبة عن كل قسم وهذا ما يفتقر اليه النظام القديم.
وشرح بني هاني التعليمات الجديدة، قائلا أنها اعطت أهمية " للجندرة " إذ بلغ عدد طلبة الجامعة من الإناث أكثر من عدد الطلبة الذكور، لذلك فقد اتت التعليمات بهذه الناحية على النحو التالي :
" يكون عدد الاعضاء الممثلين في مجلس الطلبة متناسبا مع عدد الطلبة المسجلين في القسم من كل كلية وفي حال زيادة عدد الطلبة المسجلين في القسم عن نسبة التمثيل المحددة بحيث حصلوا على أكثر من ممثل فيؤخذ أعلى الأصوات ذكورا وأعلى الاصوات اناثا وإذا زاد عدد المقاعد عن 2 يعطى المقعد الذي يليه لأعلى الاصوات سواء كان طالبا أو طالبة ".
الفريد في هذه التعليمات انها أعطت إلزامية تمثيل الإناث في مجلس الطلبة عن كل قسم اكاديمي شمل مقعدين فأكثر استنادا إلى نسبة التمثيل على مستوى الجامعة، وهذا ما سيميز الجامعة الهاشمية عن غيرها من الجامعات الأردنية، كونها أعطت الإناث الأهمية التمثيلية التي تبرهن على أهمية وجود العنصر النسائي كشريك داعم ورئيس لتحقيق أهداف ورؤى المجلس الطلابي.
كما وان التعليمات الجديدة نصت على حذف الفقرة هـ  من شروط الترشح لعضوية مجلس الطلبة والتي نصت على أن الطالب الذي يرغب بالترشح لعضوية المجلس يجب عليه أن يكون مشاركا في نشاطات عمادة شؤون الطلبة في النواحي الرياضية والثقافية والفنية والدينية والوطنية والقومية.
ومن الجدير بالذكر أن التعليمات الجديدة أتاحت لمن حصل على عقوبة " تنبيه خطي " الترشح للانتخابات وهذا ما كان يشكل عائقا أمام بعض الطلبة للترشح، أما بالنسبة للأسس الداخلية للحملة الدعائية للمرشحين فقط تم زيادة عدد الاعلانات المسموح بها لكل مرشح حيث أصبحت 20 بدلا من 10 اعلانات وتم ازالة شرط وجود خلفية بيضاء على صورة المرشح.
وقد تم زيادة الفترة المقررة للترشح لتكون ثلاثة أيام، كما أدخلت وحدة القبول والتسجيل كشريك في العملية الانتخابية للتدقيق على الشروط الاكاديمية الواجب توافرها في المرشح، كنوع من الشفافية وسلامة الاجراءات.

Ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق