حراك الكرك ينفي دعوة المجالي للمشاركة في مسيرة الجمعة

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - نفى المكتب الإعلامي للحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك ان يكون الحراك قد دعا وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال راكان المجالي للمشاركة في مسيرة الجمعة الماضية، او ان يكون قد شارك فيها اصلا، خلافا لما تناقلته بعض وسائل الاعلام المحلية.
 واشار المكتب في بيان اصدره امس أن الحراك لم يقم بدعوة الوزير المجالي للمشاركة بمسيرة الجمعة الماضية ولم يكن على علم بحضوره للمشاركة او لقاء المشاركين بالفعالية على الاطلاق، لافتا الى ان الوزير لم يكن في مقدمة المسيرة كما تحدثت بعض وسائل الاعلام، لانه لم يشارك اصلا  فيها، بل حضر في نهايتها.
واكد البيان ان الحراك الشبابي والشعبي لا يعنيه على الاطلاق ما يجري من خلاف بين الوزير المجالي واطراف برلمانية واخرى حكومية، ولن يكون صوتا لاية جهة كانت، لافتا الى ان الحراك يعتبر نفسه صوت الوطن وصوت الناس فقط، ولن يدافع عن حكومة او وزير فيها ما لم تكن نابعة من الشعب ممثلة له عبر انتخابات حرة ونزيهة.
 وبين أن الحكومة الحالية ورئيسها هي المعنية بالدفاع عن اي وزير يتعرض للهجوم او الانتقاد، لانه يمثلها بكونه وزيرا فيها، مقدرين للوزير المجالي دفاعه الجريء عن الحريات الاعلامية ودور الصحافة في كشف الفساد والمفسدين.
واوضح ان الحراك الشبابي والشعبي بالكرك مؤمن بأن المعركة الحقيقية هي معركة الدفاع عن الوطن والمضي قدما في مسيرة الاصلاح الشامل بعيدا عن المعارك الجانبية التي تضر بالمصلحة الوطنية، مشيرا الى انه لا  يمكن على الاطلاق ان يكون موقف الحراك نابعا من مفاهيم العشيرة او الاقليم او الطائفة او الجهة.
واشار الحراك الى ان قضيته الرئيسية هي المطالبة بالاصلاح في عناوينه الرئيسة المتمثلة بدستور يمثل ارادة الناس، وبكون الشعب مصدر السلطات، وتداول للسلطة وصحافة حرة وقضاء نزيه وعدالة اجتماعية.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق