فوضى خارج قاعات الامتحان يربك طلبة "التوجيهي" بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2012. 03:20 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – شكا طلبة التوجيهي وأولياء أمور في الكرك من وجود حالة وصفوها بـ"الفوضى" خارج معظم القاعات التي تعقد فيها امتحان الثانوية العامة، الأمر الذي يربك الطلبة ويمنعهم من تأدية الامتحان بشكل جيد.
وأشار أولياء أمور طلبة إلى أن ما يجري خارج قاعات الامتحان من تجمهرات وإصدار أصوات عالية، يربك الطلبة ويمنعهم من تقديم الامتحان بشكل هادئ وطبيعي كما هو مفترض. وزعموا أن عمليات الفوضى تجري على مرأى من الجهات المعنية في مديرية التربية والتعليم والأجهزة الأمنية التي تتواجد بشكل دائم امام قاعات الامتحانات.
وعبر طلبة وطالبات من الثانوية العامة عن استيائهم من الفوضى التي يثيرها بعض الأشخاص خارج قاعات الامتحان من خلال إصدار أصوات عالية مستخدمين مكبرات الصوت لإيصال ما يظنون أنه إجابات للأسئلة.   
وعبرت خلود المدادحة والدة إحدى طالبات "التوجيهي" عن استيائها من حالة الفوضى المستمرة منذ بداية الامتحانات خارج القاعات، مشيرة إلى أن بعض الأشخاص يتجمعون بشكل فوضوي ويثيرون حالة من الإرباك بدون أن تقوم الجهات المعنية بمنعهم.
وبينت أن بعض الأشخاص يقومون بالنداء بأصوات عالية من خارج أسوار المدارس التي يقدم فيها الطلبة الامتحانات لإيصال ما يعتقدون أنها إجابات لبعض الأسئلة، لافتة إلى أن هذه العملية تخلق أجواء غير مناسبة وتربك الطلبة، خاصة بعد شعورهم بأن عملية تسريب للأسئلة قد حدثت.
وطالبت المدادحة الجهات المعنية بتوفير الحماية والكوادر الخاصة لمنع تجمهرات الشبان أمام قاعات الامتحان وإحداثهم الفوضى وإرباك الطلبة. وأكدت الطالبة فرح أنها وزميلاتها من الطالبات يسمعن أصوات من خارج القاعة، تنادي بما يعتقد أصحابها أنها إجابات للأسئلة، ما يتسبب بتشويشهن وعدم القدرة على التركيز بشكل كافي مبدية مخاوفها من أن تستمر حالة الفوضى.
من جانبه بين مدير تربية وتعليم الكرك محمد الكساسبة أن قاعات الامتحان مضبوطة بالكامل، ولا يوجد ما يعكر صفو تقديم الامتحان، لافتا إلى أن رئيس القاعة لديه تعليمات بمنع أية حالة للفوضى يمكن أن يحدثها بعض الطلبة داخل القاعة.  وبين أن أي شيء يحدث خارج القاعة وفي الشارع العام، ليس للتربية علاقة به أو قدرة على منعه، مشيرا إلى أن تصرفات بعض الأشخاص تضر بالطلبة. 

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق