بلدية باب عمان مهددة بفصل التيار الكهربائي مجددا

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش-حولت بلدية باب عمان الأسبوع الماضي 3000 دينار لشركة الكهرباء الأردنية، بعد فصل الشركة التيار الكهربائي عن البلدية، وفقَ رئيسة لجنة بلدية باب عمان المهندسة فاطمة العتوم.
وقالت العتوم إنَّ المبلغ تم تحصيله من تراخيص محال تجارية في البلدية، ومن مواردها الخاصة المحدودة، حرصا على عدم فصل التيار الكهربائي عن البلدية مجدَّداً.
وأوضحت أنَّ البلدية ستقوم بتسديد المبالغ المالية للشركة في حال حصلت البلدية على القرض الذي تقدمت للحصول عليه بدون فوائد منذ شهور.
وأضافت أنَّ الشركة أمهلت البلدية أسبوعاً واحداً لتسديد المبالغ المالية المترتبة عليها، التي تقدَّرُ بـ25 ألف دينار، بناءً على اتفاق مع المدير العام للشركة، وفي حال لم يتم التسديد فسوف يتم فصل التيار الكهربائي عن بلدية باب عمان مجدداً، ووقف كافة الخدمات التي تقدمها البلدية.
وكانت شركة الكهرباء الوطنية قامت الأسبوع الماضي بفصل التيار الكهربائي عن بلدية باب عمان، لتراكم الديون عليها، ما أدَّى إلى شلِّ حركة العمل في البلدية.
وأكَّدت العتوم أنَّ الوضع المادي للبلدية والعجز الذي تعانيه في موازنتها يمنعانها من دفع الفواتير المتراكمة عليها للشركة وللعديد من الجهات الأخرى التي تطالب بطرق قانونية وغير قانونية بديونها المستحقة الدفع .
وقالت إنَّ ديون شركة الكهرباء متراكمة منذ شهور، وقد خاطبتهم الشركة عشرات المرات لدفع المبالغ المتراكمة، وطلبت البلدية بدورها قرضا من بنك تنمية المدن والقرى لتسديد المبلغ ولكن دون جدوى.
وتطالب مؤسسة الضمان الاجتماعي بديون تقدر بـ45 ألف دينار من بلدية باب عمان مستحقة الدفع كذلك، ولم تقم البلدية بتسديدها حتى الآن، وفقَ العتوم.
وناشدت العتوم وزارة البلديات والجهات المعنية بتسريع حصول البلدية على قرض بدون فوائد أو دعمها ماديا حتى تغطي النفقات التي تتحملها شهريا لتستطيع تقديم جزء من الخدمات للمواطنين، خاصة أنَّها تسدِّدُ رواتبَ موظفيها على الحساب المكشوف من بنك تنمية المدن والقرى.

التعليق