جرش: تلوث المياه في المدارج يقطعها عن السكان منذ شهر

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- ينتظرُ سكانُ منطقة المدارج في لواء الغور الشمالي إعادة ضخ المياه بشكل طبيعي إلى منازلهم، بعد أنْ قامت السلطة بقطع المياه عنهم لاهتراء الشبكة، نتيجة تعرُّضها لمادة حامضية تسربت من الحفر الامتصاصية المجاورة لمنازل المواطنين في نهاية العام الماضي.
وأكَّدَ سكان أنَّ الإجراءت المتخذة من قبل مديرية المياه بتزويد العديد من سكان المدارج بصهاريج مياه الشرب من السلطة مجاناً إلى حين انتهاء المشكلة، "هي إجراءات وحلول غير جذرية لحلِّ المشكلة"، موضحين أنَّ أصحاب التنكات التابعين لمديرية المياه في الشمال لم يلتزموا بتوفير المياه للمنازل التى قطعت عنها.
ووصَفَ المواطن محمد العبدوني الإجراءت المتخذة من قبل مديرية المياه بـ "الروتينية والمعقدة"، مشيراً إلى أنَّ انقطاع المياه عن المنطقة مضى عليه شهر، ولم تباشر المديرية العمل بتغيير شبكات المياه المهترئة، مكتفية بتحديد سبب التلوث رغم مرور الفترة الكافية للبدء بتغيير شبكات المياه المهترئة. 
وطالَبَ خالد عيد الجهات المعنية بتشديد الرقابة على أصحاب الصهاريج الذين يقومون بنقل المياه من وإلى المنازل للتأكُّدِ من صلاحيَّتِها، مشيراً إلى أنَّ بعضهم لا يلتزمون بجلب المياه النظيفة، ويعتمدون على القنوات القريبة كقناة الملك عبدالله.
بيد أنَّ مسؤولين في وزارة المياه والري حملوا المواطنين مسؤولية تسرب مياه عادمة إلى شبكة مياه، مشيرين إلى أنَّ أهالي المنطقة لم يلتزموا بحفر الحفر الامتصاصية لغاية جمع المياه العادمة، والعمل على سحبها بين الحين والآخر، بل يقومون بمد مواسير من المنزل على الشارع الرئيسي القريب من شبكات المياه، ما أدَّى إلى تلوثها، ناهيك عن التكلفة المالية والمقدرة بآلاف الدنانير لغاية إعادة تمديد شبكات المياه.
وأكَّدَ متصرِّف لواء الغور الشمالي عدنان العتوم أنَّ كوادرَ السلطة عاملة في الميدان على مدار الساعة لتوفير احتياجات 81 منزلا انقطعت عنها المياه جراء اختلاطها بمياه الصرف الصحي التابعة للمواطنين في المنطقة، مبديا استياءه من عدم وجود تعاون بين المواطنين في المنطقة وسلطة المياه.
 أما بخصوص إعادة ضخ المياه لـ81 منزلا في منطقة المدارج، فأكَّدَ العتوم أنَّهُ تمَّ طرح عطاء من قبل وزارة المياه والري، مبينا أنَّ العروضَ الآن أمام أمين عام وزارة المياه والري للنظر بها. وتوقع الإنتهاء من ذلك بداية الأسبوع المقبل.

ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق