مثقفون عراقيون يرفضون أن تكون بغداد العاصمة الأسوأ في العالم

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 صباحاً

بغداد- أصدر مثقفون عراقيون بينهم السيدة الأولى هيرو إبراهيم أحمد زوجة الرئيس جلال طلباني نداء عالمياً للتضامن مع محنة الشعب العراقي. وجاء في بيانهم "إننا مثقفو وأحرار العراق نناشد أبناء شعبنا بمختلف قومياته ودياناته ومذاهبه التصدي للقوى المتنفذة بدون استثناء لأنها المسؤولة عن آلامهم وعذاباتهم. كما نناشد الرأي العام العالمي وبالأخص الأميركي والأوروبي بتحمل مسؤولياته بالضغط على حكوماتهم للمساهمة في تصحيح مسار العملية السياسية في العراق لأن العملية السياسية ورموزها وما أفرزتها من أزمات نتاج لتدخل دولي وإقليمي في شأنه الوطني.. كفى، فالدم العراقي ليس رخيصاً". كما أضافوا "نحذّر من الكارثة، وثقتنا عالية بشعبنا ووقفته المنتظرة منه في مثل هذه المنعطفات التاريخية. فلا خيار سوى الدولة المدنية الديمقراطية، ولا حل سوى بالتسامح والتعايش السلمي ضمن دولة تضمن حقوق المواطن بغض النظر عن انتمائه الديني أو الطائفي أو القومي أو السياسي، وتكون إطاراً للتعايش والتفاعل الحضاري بين أبناء القوميات وأصحاب الأديان المكونة للشـــعب العراقي دون إقصاء أو تهميش.-(وكالات)

التعليق