إربد: تكرار سرقة محال الخلويات يدفع بأصحابها إلى ترحيل البضائع الثمينة ليلا

تم نشره في الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - دفَعَ تكرار سرقة محال تجارية بالقرب من سرفيس الهاشمي شارع الملعب البلدي باتجاه دوار البريد في إربد، عدداً من التجار إلى ترحيل بضائعهم الموجودة في المحل بعد إغلاقها ليلاً، خوفاً من تعرضها للسرقة من قبل مجهولين، على حدِّ تعبيرهم.
ووفقَ عدد من أصحاب المحال التجارية، فإنَّهم يقومون بتفريغ المحل من البضائع الثمينة وأجهزة الخلوي خوفا من تعرضها للسرقة بعد أن يقوم بإغلاق المحل ليلا، في ظلِّ عدم وجود حراسة ليلية بعد تخلي البلدية عن القيام بتعيين حراس.
وأشاروا إلى أنَّهُ بالرغم من أنَّ عملية ترحيل البضائع الثمينة في المحل تحتاج إلى جهد ووقت من ناحية ترحيل البضائع ليلا واسترجاعها وعرضها نهارا، مشيرين إلى أنَّ الطريقة هي الأفضل بعد أن تعرضت المحال لعدة سرقات متتالية.
وأبدى عدد من التجار استياءهم الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم من الوضع، مبينين تعرض 4 محال في نفس الموقع للسرقة والتخريب الأسبوع الماضي، ما دعاهم إلى تقديم شكوى للأجهزة الأمنية من اجل تأمين حراسة ليلية في الموقع.
وبيَّنوا أنَّ غياب الحراسة من قبل البلدية من احد الأسباب التي تؤدي إلى سرقة المحال التجارية، مشيرين إلى أنهم يدفعون للبلدية رسوم بدل حراسة سنويا، إلا أن الحراسة على ارض الواقع غائبة. وقالوا إنه وبالرغم من الشكاوى المستمرة إلى الجهات المعنية من اجل حماية مصالحهم، إلا أنَّه لا توجد إجراءات تذكر على ارض الواقع للحد منها أو تعويض أصحاب تلك المحال التي تعرضت للسرقة.
وأوضح أحد أصحاب المحال، أنَّه تفاجأ ذات صباح بسرقة جميع الأجهزة الخلوية الموجودة في المحل، فضلا عن اختفاء سلع أخرى، لافتا إلى أن الشخص قام بخلع الباب الرئيس للمحل ودخوله إلى المحل.
وأشار إلى أنَّه تمَّ تقديم شكوى للجهات الأمنية التي قامت بدورها برفع البصمات في المحل ولغاية الآن لم يتم اكتشاف الفاعل، مطالبا بتعزيز المنطقة بدوريات أمنية راجلة للحيلولة دون تكرار السرقة وخصوصا وان محله تعرض أكثر من مرة لمحاولة للسرقة لكنها فشلت.
بدوره، أكد مصدر أمني تعرض أربعة محال تجارية متقاربة لعمليات ومحاولات سرقة حسب ادعاء أصحابها، مشيرا إلى أن أفراد الأمن العام قاموا وفور تلقيهم الشكوى برفع البصمات عن المحال التي تعرضت لمحاولات سرقة والتحقيق ما يزال جاريا.
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن قضايا السرقة التي تعرضت لها المحال التجارية قيد المتابعة، مبينا أن أي قضية سرقة يتم التبليغ عنها تتابع من قبل المختصين في البحث الجنائي.
وأكد أنَّهُ تمَّ تعزيز المنطقة بدوريات أمنية ثابتة وراجلة للحفاظ على ممتلكات المواطنين، داعيا أصحاب المحال التجارية التي تعرضت لمحاولة سرقة إلى التبليغ عنها إلى المركز الأمني من اجل متابعتها.
ودعا المصدر أصحاب المحال التجارية الذين تتعرض محالهم للسرقة الإسراع في إبلاغ المديرية، وعدم لمس أي شيء من موجودات المحال إلا بعد حضور الأجهزة الأمنية المختصة، مطالبا التجار إغلاق محلاتهم وأبوابها الخارجية قبل مغادرتها بإحكام، إلى جانب وضع أنظمة حماية وأجهزة إنذار وكاميرات، مع عدم ترك مبالغ كبيرة أو أشياء ثمينة داخل المحل.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق