أهم الهواتف الذكية للعام 2012

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً

عمان- مع اقتراب بداية العام الجديد، تستعد شركات تصنيع الإلكترونيات كعادتها، لطرح أحدث منتجاتها، التي تحمل تطورا عما قدمته في العام الماضي.
ولعل سوق الهواتف الذكية، يعد من أكثر الأسواق رواجا في العالم، نظرا لتزايد شهرة تلك الأجهزة، بسبب اتساع نطاق الخدمات التي تقدمها للمستخدم، وعدم اقتصارها على خدمات الهاتف العادي، الأمر الذي جعل هذه الهواتف الذكية أشبه بأجهزة حاسوب صغيرة، لا يمكن الاستغناء عنها.
لو كنت تشعر بحاجتك لتبديل هاتفك الذكي؛ لأن جهازك أصبح يعاني من عدة مشاكل، ولم يعد يفي باحتياجاتك، فقد يكون العام 2012 هو العام الأنسب لتبديل جهازك.
وبحسب موقع PCWorld، فإن العام المقبل سيشهد طرح العديد من أجهزة الهواتف الذكية، التي ستضمن العديد من التطورات، سواء في الشكل أو المضمون، وهذه مجموعة من أهم تلك الأجهزة:
- Nokia Lumia 900: على الرغم من أن هاتف Lumia 800، يعد أول الهواتف الذكية الذي أنتجته شركة نوكيا، ويستخدم نظام التشغيل ويندوز، إلا أن هذا الهاتف لم يتمكن من منافسة عمالقة أجهزة الهواتف الذكية؛ كالآيفون والأندرويد، وذلك يعود إلى أن نوكيا كانت وما تزال تحضر لهاتفها الرئيسي الذي نتحدث عنه الآن، والذي من المفترض أن يطرح في الأسواق مع بداية العام الجديد. وقد وعدت نوكيا أن يتضمن جهازها الجديد شاشة عرض واسعة وكاميرا أمامية وسعات تصل لـ4G وتحديثات لنظام التشغيل ويندوز 7 وميزات متعددة أخرى.
- HTC Edge: سيشهد العام المقبل، قيام هواتف أندرويد الذكية ببدء استخدامها للمعالجات الرباعية من خلال هذا الهاتف الجديد. على ما يبدو، فإن هذا الهاتف الذكي، بدأ يتصدر من الآن موديله نظرا للمميزات المتعددة التي يملكها مثل شاشة عرض واسعة بقياس 4.7 إنش، وتوفر 1 جيجا من الوصول العشوائي للذاكرة RAM. وسعة تخزين عالية تقدر بـ32 جيجا. لكن الأزرار الأربعة التي تتضمنها واجهة هذا الجهاز قد تعني بأنه لن يتضمن نظام التشغيل Android 4.0 Ice Cream Sandwich.
- أجهزة الأندرويد التي تعمل من خلال رقائق إنتل: سيشهد النصف الأول من العام المقبل بداية استخدام أجهزة أندرويد لرقائق إنتل. ستعمل هذه الخطوة على التسهيل على الشركات المصنعة لتتمكن من إنتاج أجهزة الأندرويد، كونها تتضمن رقائق إنتل الواسعة الانتشار، ولو أضيف لهذه الميزة الشكل الأنيق، فإن هذا الجهاز سيكون منافسا شرسا بالنسبة للهواتف الذكية الأخرى.
- iPhone 5: حسب معرفتنا بأجهزة الآيفون، فإن النظرية تقول بما أن آيفون 3S شهد تطورات عن سابقه الآيفون 3، وبما أن جهاز الآيفون 4S يعد جهازا أكثر تطورا من سابقه الآيفون 4، فإنه بالتالي يتوجب على شركة أبل أن تقوم في العام المقبل بطرح جهاز جديد كليا عن سابقه الآيفون 4S، الذي لم يلب طموحات المستخدمين حسب ما كان متوقعا. ومن الجدير بالذكر أن رئيس شركة أبل الراحل ستيف جوبز كان يرتبط ارتباطا وثيقا بجهاز الآيفون 5، المقرر أن يتم طرحه في الأسواق في منتصف العام المقبل. لغاية الآن لا يتوفر الكثير من المعلومات حول هذا الجهاز وما يزال علينا الانتظار لتكون الصورة حول الآيفون 5 أكثر وضوحا.
- BlackBerry 10: على الرغم من أن العديد من المحللين يرون بأن تأخير طرح جهاز البلاك بيري حتى وقت متأخر من العام 2012، سيشكل ضررا بالغا للشركة، إلا أن الجهاز على ما يبدو سيحمل الكثير من المفاجآت للمستخدمين، بالرغم من أن التوقعات تشير إلى أن الجهاز لن يشهد قفزات كبيرة، حيث لن تتخطى سرعة المعالج الـ1.5 GHz، وسيوفر 1 جيجا من ذاكرة الوصول العشوائي وكاميرا بقوة 8 ميجابيكسل.
- Facebook Phone: على الرغم من أن مؤشرات وجود هاتف الفيسبوك غير متوفرة بشكل كبير، إلا أن هذه الفكرة تأبى أن تموت. فمع وجود أكثر من 100 مليون مستخدم لأشهر مواقع التواصل الاجتماعي والذين يعتمد الكثيرون منهم على استخدام التطبيقات الخاصة بالفيسبوك والتي توفرها الهواتف الذكية، فإن احتمالية طرح مثل هذا الهاتف المتخصص بهذا الموقع الاجتماعي تعد احتمالية كبيرة. تشير آخر الإشاعات إلى أن الفيسبوك قد تشارك مع HTC من أجل تصنيع الهاتف المطلوب، علما بأن هذا الهاتف سيستخدم نظام التشغيل المعدل من أندرويد.
- هاتف سامسونغ المرن: بدأت الهواتف المرنة تخطو أولى خطواتها للظهور للحقيقة بعد أن كانت تقتصر على أفلام الخيال العلمي. فقد أعلنت شركة سامسونغ أنها بصدد طرح مثل هذا الجهاز خلال الأشهر الأولى من العام الجديد. لكن ولغاية الآن ما تزال المعلومات ضبابية حول القدرات التي سيحملها الجهاز الجديد إلى جانب تصميمه المرن.

علاء علي عبد اختصاصي الحاسوب الشخصي
ala.abd@alghad.jo

التعليق